القوات التركية والجيش السوري الحر يواصلان عمليات التمشيط في عفرين

 

تواصل وحدات من قوات الدرك التركية وأفراد شرطة المهام الخاصة تواصلان بالتعاون مع الجيش السوري الحر، نزع الألغام والمتفجرات التي خلفتها العناصر الإرهابية في مركز مدينة عفرين والقرى المحيطة بها.

وحرصاً من قوات غصن الزيتون على سلامة المدنيين، تقوم الفرق المختصة بمسح دقيق لكل شبر في المنطقة، للتأكد من خلوها من المتفجرات والألغام التي زرعتها العناصر الإرهابية.

وفي إطار البحث عن المتفجرات والألغام، عثرت قوات غصن الزيتون عند مدخل قرية شيخ كولو، على نفق يصل طوله إلى 15 متراً وارتفاعه إلى مترين، بحسب الأناضول.

كما اكتشفت قوات غصن الزيتون، أنّ إرهابيي “ي ب ك/ بي كي كي” قاموا بتحويل منجمٍ للفحم إلى معمل لتصنيع المتفجرات في قرية درخ أوباسي.

وفي نهاية شهر مارس الماضي، تمكنت فرق الهندسة التابعة للجيش التركي، من إبطال مفعول 95 لغم، ومتفجرات يدوية الصنع، في عفرين، التي قام بزرعها عناصر “ي ب ك” الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني “بي كي كي”.

وفي 24 مارس/آذار الماضي، تمكن الجيش التركي و”الجيش السوري الحر”، في إطار عملية “غصن الزيتون”، من تحرير منطقة عفرين بالكامل من الإرهابيين، بعد 58 يومًا على انطلاق العملية.

وشرعت تلك القوات، عقب ذلك، في أعمال تمشيط وتفكيك مخلفات الإرهابيين، وتأمين عودة الأهالي إلى بيوتهم.

 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً