Homeثقافةصور نادرة لأحد أكبر متاحف الفسيفساء التاريخية.. “زيوغما” التركي

صور نادرة لأحد أكبر متاحف الفسيفساء التاريخية.. “زيوغما” التركي

نشرت وكالة الأناضول التركية صورًا لافتة لمتحف الفسيفساء “زيوغما” الشهير في ولاية “غازي عنتاب” جنوبي البلاد، والذي يعد من أكبر متاحف الفسيفساء في العالم، بمساحة 30 ألف مترمربع، 25 ألف مترمربع منها مغلق.

وقالت الوكالة، في تقرير، إن متحف الفسيفساء “زيوغما”، الذي افتتح رسميًا في 9 أيلول/ سبتمبر من عام 2011، سجّل رقمًا قياسيًا في عدد الزائرين منذ مطلع العام الجاري، بـ211 ألف و332 سائحًا محليًا وأجنبيًا.

ويضم المتحف لوحة “الفتاة الغجرية” الفسيفسائية، وتمثال المريخ، ونوافير عائدة للعهد الروماني. 

وتعد الفتاة الغجرية التي اُكتشفت في 1998، أثناء عمليات الحفر والبحث عن الآثار، من أكثر القطع الأثرية التي تجذب اهتمام الزوار. 

وأُطلق عليها اسم “الفتاة الغجرية”، نظراً إلى شعرها المجدول، على شكل ضفائر، وعظام خدودها البارزة.

وحصل المتحف على الجائزة الكبرى للثقافة والفنون الممنوحة من قِبل رئاسة الجمهورية التركية.

وبلغ عدد زوار المتحف منذ افتتاحه 1.5 مليون، وقد ازداد الإقبال بشكل لافت على زيارته مع إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، 2019 “عام غوبكلي تبه”.

و”غوبكلي تبه”، هي منطقة أثرية عريقة تقع في ولاية شانلي أورفة القريبة من غازي عنتاب، وتُصنّف على أنها “نقطة بداية التاريخ”.

وتضم المنطقة أطلال معبد “غوبكلي تبه”، الذي يعد من أقدم دور العبادة في العالم، حيث أنه أقدم من أهرامات مصر وآثار “ستونهنج” الموجودة جنوب غرب بريطانيا، بنحو 7 آلاف و500 عام.

وازداد عدد الزوار إلى متحف الفسيفساء “زيوغما” خلال الشهور الـ8 الأولى من العام الجاري إلى 211 ألف و332 من 164 ألف و134 في نفس الفترة من 2018.

وقالت مديرة المتحف أمينة أوزتورك، إن المنطقة بشكل عام تشهد إقبالًا كبيرًا على السياحة بفضل إعلان 2019 “عام غوبكلي تبه”، حتى باتت تشهد “عهدها الذهبي”.

وأشارت إلى ازدياد عدد السياح القادمين إلى متحف الفسيفساء “زيوغما” بشكل مضاعف في كل عام.

FOLLOW US ON:
قسد تسحب رت

megatvarapca@gmail.com

Rate This Article:
NO COMMENTS

LEAVE A COMMENT