سيدة برازيلية تفوز بلقب أفضل مشجعة بالعالم.. ابنها كان السبب

حصدت مشجعة برازيلية جائزة أفضل جمهور، وذلك ضمن جوائر الأفضل في العالم لعام 2019، والتي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”.

وتوّجت سيلفيا جويكو وهي مشجعة فريق بالميراس البرازيلي، بجائزة أفضل جمهور في العالم ليس فقط لكونها مشجعة الفريق، وإنما لما تقدمه من خدمات لنجلها “نيكولاس”، وهو طفل كفيف يعشق فريق بالميراس – بحسب ما نقلته وسائل إعلام –

وفضلا عن كونه كفيفا، يعاني نيكولاس أيضا من مرض التوحد، غير أن ذلك لا يثنيه عن متابعة فريق بالميراس بكل شغف كلما سنحت له الفرصة، متكئا على والدته سيلفيا التي تصطحبه لملعب “أليانز باركي” لمشاهدة مباريات الفريق، وتتولى دور المعلق لتشرح له ما يحدث على أرض الملعب.

وحظيت سيلفيا صاحبة الـ56 عاما بشهرة واسعة في جميع أنحاء العالم الفترة الأخيرة، بعدما انتشرت مقاطع فيديو لها أثناء وصفها أحداث مباريات بالميراس لنجلها صاحب الـ12 عاما.

وبعد حصولها على لقب أفضل جمهور، وصفت وسائل إعلام، المشجعة البرازيلية بأنها “ليست أفضل مشجعة فحسب وإنما أيضاً أفضل أم”.

المصدر: وكالات

FOLLOW US ON:
أزمة الخبز
Rate This Article:
NO COMMENTS

LEAVE A COMMENT