سياسي سويدي يدعو لسحب إقامة لاجئ سوري قضى إجازته في سوريا

طالب المتحدث باسم سياسة الاندماج في حزب “ديمقراطيو السويد”، هنريك فينج، بسحب الإقامة من لاجئ سوري، قضى إجازته في سوريا.

وجاءت تلك المطالبة، بعد بث راديو السويد مقابلة مع لاجئ السوري، يدعى، “برجس شرتوح” قال فيها، إنه زار سوريا لقضاء إجازته، واصفاً الوضع بمناطق عدة في بلده بالآمن.

وقال فينج في تغريدة له على تويتر، “كان قد هرب من الحرب… وبما أنه قضى إجازته هناك فمن الأفضل إلغاء إقامته وعدم العودة إلى السويد”.

وكان برجس ذكر للراديو، إن الوضع في سوريا أصبح هادئ في أجزاء كبيرة من البلاد ما مكنه، لأول مرة منذ 4 سنوات، من قضاء عطلته الصيفية في سوريا حسب قوله.

لكن اللاجئ استدرك خلال المقابلة بالقول، إنه من الصعب ترحيل السوريين، لإن هناك العديد من الأشخاص فقدوا منازلهم، ولا مكان يعيشون فيه داخل بلدهم في حال عادوا إلى هناك.

وكانت أصدرت مصلحة الهجرة السويدية، مؤخراً، تقييماً جديداً للوضع الأمني في سوريا اعتبرت فيه أن هناك مناطق آمنة نسبياً يمكن للسوريين العودة إليها.

 

المصدر: الكومبس

اتصال بين ب
Rate This Article:
NO COMMENTS

LEAVE A COMMENT