مشهد السجود أمام صورة أتاتورك يتكرر بمدرسة ابتدائية في غازي عنتاب

تداولت وسائل إعلام تركية اليوم الخميس صورًا جديدة لطلبة يسجدون أمام صورة لمؤسسة الجمهورية التركية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك في مدرسة إبتدائية بمدينة غازي عنتاب.

ووفقًا للخبر الذي أوردته صحيفة “حرييت”  فإن الطلبة الأطفال كانوا يسجدون خلال الاحتفالات بإحياء ذكرى وفاة “أتاتورك” في العاشر من الشهر الجاري.

وأكدت الصحيفة أن هذه الحادثة غير مبررة، وتدل على مدى التجاوزات التي قامت المدارس خلال احتفالها بإحياء ذكرى وفاة المؤسس أتاتورك.

كما كشفت الوزارة أنها، فتحت تحقيقًا ثانيًا في مدرسة غازي عنتاب، موضحة أن تحقيقها في مدرسة الأطفال بمدينة بورصة مستمر وستعلن نتائجه قريبًا.

من ناحيته، حاول مدير المدرسة تبرير تجاوزات الوزارة بالقول إن: الطلبة لم يكونوا يسجدون في الصور المنتشرة ولكن يقدمون عرضًا للطلاب”.

وتسببت هذه الصور المنتشرة للأطفال وهم يسجدون للمؤسس الدولة غضبًا كبيرًا بين أولياء الأمور، مما دفع العديد منهم لمراجعة المدرسة وفعالياتها.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً