تركيا تدعو التحالف الدولي لقطع صلته بـ”YPG”

دعا وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو”، أمس الخميس، التحالف الدولي لمحاربة “تنظيم الدولة” إلى قطع صلته بـ”وحدات حماية الشعب YPG – التابعة لقسد”، بحسب وكالة “الأناضول” التركية.

وأكد “أوغلو” في كلمة له خلال مشاركته في اجتماع وزراء خارجية دول التحالف الدولي في واشنطن، أنه يجب التعامل مع “YPG” على أنه “إرهابي”، مشيراً إلى أن أنقرة تنتظر من شركائها في التحالف أن يقطعوا علاقاتهم مع “YPG”، والعمل مع شركاء محليين شرعيين.

وأشار “أوغلو” إلى أن “YPG ارتكب جرائم ضد الإنسانية، وتسبب في القتل الجماعي، ومارس القمع والتطهير العرقي بحق السكان المحليين، وقام بتغيير التركيبة السكانية، وجنّد الأطفال، ودمّر القرى، وأغلق الأحزاب السياسية الكردية المعارضة، وأعدم أو اعتقل العديد من المعارضة” على حد قوله.

واعتبر الوزير التركي أن لا يمكن القضاء على “تنظيم الدولة” دون توحيد الجهود والأهداف بما فيها التمييز بين ما وصفها بـ”التنظيمات الإرهابية” التي تغذي النظام البيئي للتنظيم، مضيفاً أن سحب الجنسيات من عناصر التنظيم الأجانب “لن يساهم في توفير الأمن”.

وبخصوص عملية “نبع السلام” في شمال شرق سوريا أكد “أوغلو” أنه بعد قبول شرعيه العملية عبر اتفاقين مع الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، فإنه حان الوقت للتطلع إلى الأمام واتخاذ الإجراءات اللازمة في المنطقة.

يذكر أن الجيش الوطني السوري أعلن، الأحد الماضي، استئناف أعماله القتالية ضمن عملية نبع السلام شمال شرق سوريا، بسبب عدم التزام “YPG” بالاتفاقية التركية الروسية.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً