اجراءات تركية هامة للتخلص من السجائر و “الشيشة”

صرحت وزارة الزراعة والغابات بأنه سيتم اعتماد شكل محدد لعلب السجائر مع تاريخ 5 ديسمبر من الشهر الجاري.

وأنه مع 5 يناير 2020 سيتم إلغاء النظام القديم من الأسواق بحلول الشكل الجديد.

وقالت صحيفة سوزوجو حسب ما ترجم موقع تركيا الان٬ وفقًا للقرارات الصادرة عن  الوزارة، سيتم بدء تطبيق العلب المسطحة ذات معيار معين لمنتجات التبغ في 5 ديسمبر 2019، وبموجب القرار لن يتم إنتاج منتجات التبغ في شكل العبوات القديمة. وسمحت الوزارة في بيانها لبيع العبوات القديمة خلال الشهر حتى 5 يناير .

 واعتبارًا من 5 كانون الثاني (يناير) 2020 ، سيتم عرض الحزم القياسية الجديدة في السوق دون غيرها.

ويهدف تطبيق الحزمة المسطحة التي صُممت وفق معايير معينة ، لتركيز انتباه المستهلكين حول مضار التدخين، على خلاف العبوات القديمة التي تهدف إلى جذب المستهلك للمزيد من التدخين.

محتوى ذو صلة

ومع صدور الشكل الجديد ، تم توحيد لون عبوات منتجات التبغ وطريقة الكتابة والعلامة التجارية والصياغة المميزة والمعلومات الإلزامية الأخرى، وخلوها من شعار أو رمز أو أي علامات تجارية أخرى.

كما تم زيادة مساحة التحذيرات الصحية على العبوات من 65% إلى 85% بلون وشكل موحد ، بوضع التحذير المصور على السطح الأمامي وكذلك الخلفي للعبوات. مع إضافة واحدة من التحذيرات المكتوبة ال 14 على السطح الأمامي للعبوة، والتي تم اختيارها بالإجماع، مع إرفاق الخط الساخن “ألو 171” لمن يريد ترك التدخين .

كما سيتم كتابة التحذير باللون الأسود على العبوة الداخلية لعلب التبغ و السيجار والسيجاريلو، إن وُجدت ،بالنسبة لتصنيع منتجات “الشيشة” ، كما سيتم كتابة تاريخ الإنتاج ومعلومات الترميز الخاصة بالإنتاج باللون الأبيض على خلفية سوداء.

تتضمن الحزم الجديدة أيضًا رسالة تحذير ومعلومات عامة تغطي 50 بالمائة من مساحة السطح الجانبية. كما ستحتوي العبوات على الرسالة العامة “التدخين يقتل – اتركه الآن” ، بالإضافة إلى الرسالة المكتوبة:”يحتوي دخان التبغ على أكثر من 70 مادة تسبب السرطان “.، عوضا عن الرسالة القديمة والتي تحمل:” يحتوي دخان السجائر على 10% من القطران والنيكوتين وأول أكسيد الكربون ” ، والمطبوعة على  جانب واحد من رزم السجائر الحالية ، كما تم استبدال عبارة:”لا يُباع للأشخاص دون سن 18″، إلى “عقوبة البيع دون سن 18 هو السجن” .

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً