بدعم ألماني.. مشروع لتشغيل سوريين وأتراك في ولايتين تركيتين

أطلقت الحكومة التركية، مؤخراً، مشروعاً حمل عنوان “الأمل للجميع” من أجل تشغيل مئات العمال من السوريين والأتراك في القطاعين العام والخاص، بتمويل من الحكومة الاتحادية الألمانية، وذلك بحسب “صحيفة yenicag” التركية.

وأضافت الصحيفة أن المشروع، الذي تم إطلاقه في ولايتي كلس ومرسين، هو من تمويل الحكومة الألمانية بالتنسيق مع الرابطة التركية الدولية للتضامن مع الشباب.

وبحسب الصحيفة، فإن المشروع، الذي سيمتد لستة أشهر، يهدف إلى توفير فرص عمل لـ150 لاجئاً سورياً ومثلهم من المواطنين الأتراك، إذ سيتم إخضاع السوريين المستفيدين من المشروع لدورة في اللغة التركية وتمتد لـ136 ساعة.

وسيحصل اللاجئون السوريون خلال الدورة على دعم يقدر بنحو نصف الحد الأدنى للأجور في تركيا، أي حوالي ألف ليرة تركية، إضافةً إلى أنهم سيحصلون على “إذن عمل” يتكفل المشروع بتكاليفه، وفقاً للصحيفة التركية.

الجدير بالذكر أن تركيا تستضيف 3.6 مليون لاجئ سوري، وفقاً لإحصائيات رسمية صادرة عن السلطات التركية.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً