إسرائيل تستهدف مواقعاً لـ “ميليشيات النظام” في القنيطرة

استهدف الجيش الإسرائيلي بدبابات “الميركافا” التلال الحمر شمالي القنيطرة، والتي سلّمت ضمن اتفاقية بيت جن لنظام الأسد.

وتعتبر التلال الحمر من المواقع المهمة حيث تشرف على قرية حضر الموالية، ومطلة على أغلب الريف الشمالي، والتي لم تستطع ميليشيا النظام السيطرة عليها إلا بعد اتفاق بيت جن.

وفي المقابل ردت ميليشيا النظام باستهداف المدنيين العزل في جباثا الخشب بأكثر من 25 قذيفة هاون من عيار 180 ذات التفحير العالي، ما خلّف قتيلاً من الدفاع المدني، وعددا من الجرحى ودمار هائل في ممتلكات المدنيين. بينما استهدفت الفصائل المقاتلة في المنطقة مبان وثكنات عسكرية في أطراف مدينة البعث.

وتتخوف إسرائيل من تواجد المليشيات الإيرانية التي تسعى للسيطرة على جيوب المنطقة في جبل الشيخ، ما يشكل تهديداً مباشراً للهضبة الشمالية من الجولان.

وقبل أكثر من أسبوع استهدفت إسرائيل في هجوم موسع 50 هدفاً على مواقع الميليشيات الإيرانية في سوريا، وأشارت تقارير صحفية غربية إلى أن الجيش الإسرائيلي أطلق حوالي 60 صاروخا على مواقع داخل سوريا. تضاربت الأنباء حول حجم الخسائر التي تكبدتها الميليشيات الإيرانية بالضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع لميليشيات إيران في دمشق وريفها ودرعا والقنيطرة وريف حمص.

وقالت وكالة (أ ف ب) إن 11 عنصراً إيرانيا قتلوا جراء القصف الصاروخي والغارات الإسرائيلية، منوهةً إلى أن مجمل القتلى في هذه الضربات من الميليشيات الإيرانية وميليشيات الأسد بلغت 27 قتيلاً على الأقل.

 

إورينت

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً