طهران: وجودنا في سوريا شرعي ومستمر

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الاثنين، إن وجود بلاده العسكري في سوريا سيستمر ما دام هناك طلب من الحكومة، أي النظام السوري.

وأضاف قاسمي، في تصريحات صحفية، نشرتها وكالة (إرنا) الإيرانية “لا أحد يستطيع إجبارنا على الخروج من سوريا، فوجودنا وجود شرعي وبطلب من الحكومة السورية”، على حد قوله.

ولفت إلى أن “الذين دخلوا إلى سوريا دون إذن من الحكومة السورية هم من يجب أن يخرجوا”.

ودعا رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قبل أيام، رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى منع تموضع إيران في بلاده، محذراً من أن ذلك من شأنه تعريض سوريا والمنطقة برمتها للخطر، على حد تعبيره.

وتعتبر إيران في مقدمة داعمي النظام السوري، إذ ينتشر في سوريا مقاتلون من الحرس الثوري الإيراني، تقول طهران إنهم في سوريا بصفة مستشارين، كما تدعم إيران جماعات عراقية ولبنانية وأسيوية، تقاتل إلى جانب جيش النظام السوري.

 

روزنة

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً