تأثير الصيام على رائحة الفم

يعاني الكثير من الأشخاص من رائحة الفم الكريهة في شهر رمضان ,  ويتسائل الكثير  عن  سبب ظهور هذه الرائحة، وكيفية علاجها،

بعد بضع ساعات من التوقف عن تناول الطعام تظهر لدى الصائم رائحة كريهة للفم، والتي تكون أسبابها عادة:

إفراز العصارات الهاضمة في بداية الصيام في المعدة التي لا تجد شيئاً لتهضمه.

قيام الجسم بحرق الدهون المخزنة فيه ليستمد حاجته من الطاقة، ما يسبب إنتاج الاجسام الكيتونية كريهة الرائحة.

يؤدي الصيام إلى انخفاض كبير في إنتاج اللعاب، ما يؤدي الى جفاف الفم وظهور الرائحة الكريهة.

جفاف الفم الشديد، نتيجة الصيام والامتناع عن الشراب.

الآثار المترتبة على وجبة سحور ذات مكونات تحفز رائحة الفم.

عدم الالتزام بإجراءات نظافة الفم.

وجود مشكلات صحية تزيد من مشكلة رائحة الفم.

وجود أدوية علاجية تؤثر سلبًا على رائحة الفم كتأثير جانبي.

ولكي نتجنب رائحة الفم الكريهة في شهر رمضان الحصول على كميات كافية من السوائل خلال فترة الإفطار.

تجنب بذل مجهود بدني مرهق خلال الصيام

تجنب التعرض للشمس لفترات طويلة دون داعي.

غسل الأسنان بعد السحور قبل النوم بشكل يومي.

الحرص على استخدام خيوط تنظيف الأسنان للتخلص من أي بقايا للطعام في الفم.

تجنب الأطعمة التي تسبب رائحة كريهة للفم مثل الثوم والبصل والبهارات، خاصة في السحور

غسل الأسنان في الصباح قبل الذهاب للعمل.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً