ميليشيا النظام تسوق نازحي عفرين إلى التجنيد الإجباري

أقدمت عناصر اللجان الشعبية المنتشرة في ريف حلب الشمالي على اعتقال الشبان العائدين إلى منازلهم في منطقة عفرين وزجهم في الخدمة الإلزامية.

وأشارت مصادر محلية إلى أن حواجز الميليشيات المنتشرة في قرى ناحية شيراوا أقدمت على اعتقال عدد من الشباب الكرد المطلوبين للخدمة الإلزامية أو الاحتياط والمطلوبين أمنياً أثناء عودتهم إلى مناطقهم التي نزحوا منها في الأشهر القليلة الماضية عقب حملة غصن الزيتون.

ويقول الأهالي أن التدقيق على الهويات يجري في الحواجز المقامة على كل الطرق المؤدية إلى عفرين خاصة في قرية آقبيي “العقيبة ” برج القاص.

وأفاد مركز عفرين الإعلامي أن أكثر من مئتي سيارة محملة بالمهجرين من أهالي عفرين عادوا يوم أمس إلى بيوتهم, وبحسب المصدر لليوم الثاني تدخل السيارات العائدة إلى عفرين بهذا العدد لأول مرة منذ دخول القوات التركية وفصائل الجيش الحر بعد فتح حواجز النظام والجيش التركي أمام المدنيين الراغبين بالعودة.

المركز الصحفي السوري

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً