علماء أتراك يحرزون تقدّماً في التوصل إلى لقاح مضاد لفيروس “كورونا”

يواصل علماء أتراك، بذل الجهود للعثور على لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، وسط إحرازهم تقدماً في هذا المجال.

وفي تغريدة له عبر حسابه على “تويتر”، قال أستاذ علم الطب في جامعة “حجة تبة”، الذي يدخل ضمن اللجنة العلمية التركية الخاصة بدراسة المرض، آتيش قره، إن “هناك أخبار جيدة. تم بواسطة إبرة دقيقة على ضمادة، حقن حيوانات بلقاح ضد فيروس كورونا، يخلق أجسادا مضادة له ويمنعه من الالتحاق بالخلايا”.

وأضاف: “والآن حان الوقت لاختبار ما إذا سيستطيع هذا اللقاح حماية الإنسان من المرض”، مرفقاً تغريدته بصورة توثق الضمادة التي تحتوي على إبرة دقيقة.

Ates Kara@AtesAtesKara

İyi bir haber, küçük bir bant üzerindeki mikro-iğneler ile, koronovirüsün hücreye tutunmasını sağlayan kısmını, savunma sistemine tanıtıp, koruyucu antikor geliştirmeyi amaçlayan aşı, hayvanlarda antikor cevabı oluşturdu, şimdi sıra bu cevap hastalıktan koruyacak mı ona bakmada,

عرض الصورة على تويتر

في السياق ذاته، كشف رئيس قسم علوم الفيروسات في كلية الطب البيطري، ومدير معهد التكنولوجيا الحيوية في جامعة أنقرة، آيكوت أوزكول، عن تمكنه من “عزل الفيروس” بنجاح، لافتاً إلى أنها تعد الخطوة الأولى لإنتاج اللقاح المناسب للفيروس.

Türk Veteriner Hekimleri Birliği@merkezkonseyi

Ankara Üniversitesi Veteriner Fakültesi Viroloji Anabilim Dalı Başkanı ve A.Ü. Biyoteknoloji Enstitüsü Müdürü Prof. Dr. Aykut Özkul, ‘a karşı serum,aşı ve ilaç üretmenin ilk adımı olan Sars CoV-2 virüsünün izolasyonunu başarı ile gerçekleştirmiştirhttps://tvhb.org.tr/2020/04/03/tebrik-ve-tesekkur/?fbclid=IwAR38uJPzV_D8Md2p1svSlWb2O4smQxPeYBx0sgCgQj-VunQP9ZcA6PhXIeE 

Tebrik ve Teşekkür

TEBRİK VE TEŞEKKÜR Ankara Üniversitesi Veteriner Fakültesi Viroloji Anabilim Dalı Başkanı ve A.Ü. Biyoteknoloji Enstitüsü Müdürü Prof. Dr. Aykut Özkul,

وكان وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، مصطفى ورانك، قد أعلن في وقت سابق، أن بلاده تعمل على 7 مشاريع خاصة بتطوير لقاحات ضد عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19” و7 مشاريع أخرى في مجال تصميم الأدوية لمعالجة المرض.

جدير بالذكر، أنه مجموعة من دول العالم تعمل بشكل نشط على تطوير لقاحات ضد فيروس كورونا وفي مقدمتها الصين، التي قالت سابقا إن لديها 8 مشاريع خاصة بذلك، والولايات المتحدة، التي بدأت اختبارات سريرية في مارس الماضي، وروسيا، التي تحدثت عن 3 تركيبات واعدة لها، وكذلك بريطانيا وإيطاليا وألمانيا وتركيا.

وحتى مساء الأحد، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و249 ألفا، توفي منهم أكثر من 68 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 256 ألفا، بحسب موقع “Worldometer”.

وتتصدر إيطاليا قائمة وفيات كورونا حول العالم، تليها إسبانيا ثم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

ومساء الأحد، أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، ارتفاع الإصابات إلى 27 ألفاً و69، توفي منهم 574، وتماثل للشفاء 1042.

FOLLOW US ON:
دخول 14 منزل
ارتفاع عدد
Rate This Article:
NO COMMENTS

LEAVE A COMMENT