تجدد الاشتباكات بين “قوات سوريا الديمقراطية” و”لواء ثوار الرقة”

تجددت أمس الأحد، الاشتباكات بين “قوات سوريا الديمقراطية” و”لواء ثوار الرقة” التابع لتلك القوات، في مدينة الرقة، وتدخَّل التحالف الدولي لفض النزاع، في وقت نظَّم أهالٍ من الرقة مظاهرات طالبت بخروج “سوريا الديمقراطية” من مدينتهم.

وذكر ناشطون إعلاميون معارضون من الرقة، أن الاشتباكات اندلعت في حي الرميلة ودوار البرازي، إثر قيام “قوات سوريا الديمقراطية” بمداهمة منزل قيادي في “لواء ثوار الرقة”.

 

وأشارت صفحة (الرقة تذبح بصمت) إلى أن “التحالف الدولي سارع إلى إرسال وسطاء لحل الخلاف بين لواء ثوار الرقة و “سوريا الديمقراطية”.

ونظم أهالي حي الرميلة في الرقة مظاهرة مسائية طالبت بخروج “قوات سوريا الديمقراطية” من المدينة، وهتفوا بعبارات بينها “الرقة حرة حرة”.

 

ويعد “لواء ثوار الرقة” من أكبر التشكيلات العربية المنضوية في “قوات سوريا الديمقراطية”، وأغلبية عناصره من أبناء الرقة.

يشار إلى أن مدينة الرقة شهدت خلال الفترة الأخيرة اشتباكات متقطعة بين “قوات سوريا الديمقراطية” و”لواء ثوار الرقة”، لأسباب بينها قيام “سوريا الديمقراطية” بحملات اعتقال للشباب في الرقة وسحبهم إلى التجنيد الإجباري.

 

روزنا

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً