الحجاج يصعدون إلى عرفات لتأدية الركن الأعظم

وصل حجاج بيت الله الحرام صبيحة اليوم الخميس إلى صعيد عرفات، لتأدية أحد أهم أركان هذه الشعيرة “الوقوف بجبل عرفة”، بعد قضائهم ليلة أمس الأربعاء “يوم التروية” بمشعر منى.

وقبل صعودهم إلى منى توافد الحجاج إلى المسجد الحرام لتأدية طواف القدوم وسط تدابير وقائية مشددة.

وأعلنت السلطات السعودية أنها اعتمدت هذا العام على جدول منظم لنقل الحجيج إلى صحن المطاف، بما يضمن تحقيق التباعد الإجتماعي، بوضع الحواجز والملصقات الأرضية، والتأكد من تطبيق كل الاجراءات الوقائية من خلال المتابعة الدقيقة من المشرفين، مع تعقيم منطقتي “الصحن والمسعى” قبل وبعد طواف كل فوج من أفواج الحجاج.

وتم تنظيم دخول الحجاج إلى الحرم المكي عبر أبواب محددة لكل فوج، وقبل أدائهم طواف القدوم، غادرت قوافل الحجاج مقر العزل الصحي المؤسسي، وتوجهوا إلى ميقات السيل الكبير لعقد نية الحجّ وبداية التلبية، والتوجه إلى المسجد الحرام.

وحسب ما أعلنت وزارة الحج والعمرة في المملكة السعودية، في وقت سابق، فإن عدد الحجاج بلغ هذه السنة 10آلاف حاج وهم من المقيمين فقط، مقارنة بنحو 2.5 مليون مسلم حجوا العام الماضي، بعد قبول السلطات السعودية القليل فقط من الطلبات التي وصلتها ما جعل الكثير من أصحاب الطلبات يتساءل عن المعايير التي تم من خلال هذا الانتقاء.

FOLLOW US ON:
اعتبارا من
Rate This Article:
NO COMMENTS

LEAVE A COMMENT