هذا ما يجب فعله للحفاظ على صحة جسمك خلال شهر رمضان

ينصح خبراء التغذية الصائمين بفعل عدة أمور بشكل أساسي فور إطلاق مدفع الإفطار مباشرة؛ وذلك لحماية الجسم، وتعويضه عما فقده خلال ساعات الصيام الطويلة.

وفي هذا التقرير ننشر نصائح الخبراء لحماية الجسم من لحاق أي أضرار به نتيجة عدم تناول الطعام لفترات طويلة خلال نهار شهر رمضان منها:

السائل السكري
يجب على الصائم التركيز على تناول سائل سكري فور إطلاق مدفع الإفطار؛ وذلك لتعويض الجسم فوراً باحتياجاته من الطاقة التي فقدها، ويفضل بالطبع أن يكون مناسباً لوزن وطول وسن وطبيعة نشاط الصائم.

ومن المفضل أن يكون السائل السكري سريع الامتصاص؛ حتى يسهل وصوله للدم مباشرة، وتزويد الخلايا بما تحتاجه من طاقة؛ ولذلك يفضل التمر والخشاف والتين لسهولة امتصاصها ووصولها للدم مباشرة.

الحساء الدافئ
ينصح الخبراء بعد تناول السائل السكري بتناول الحساء الدافئ الذي تختلف طبيعته من شخص لآخر، وذلك بحسب وزنه وطوله ونشاطه طوال النهار، حيث يفضل بالنسبة لأصحاب الأعمار الكبيرة حساء البصل، بينما يفضل للجميع لسان العصفور.

ويعمل هذا السائل على تهيئة المعدة لتلقي وجبة الإفطار بعد ساعات الصيام الطويلة، وإفراز الأنزيمات التي تساعد على الإسراع من عملية الهضم.

وجبة الأفطار
ينصح الخبراء بأن وجبة الإفطار يجب أن تكون مناسبة ومتكاملة من النشويات والبروتينات من أجل تعويض الجسم عما فقده خلال ساعات الصيام الطويلة، وتزويده بالطاقة اللازمة له.

ويؤكد خبراء التغذية أن تناول كمية معتدلة خلال وجبة الإفطار هو المفتاح الرئيسي للصحة الجيدة، وعليه فإنه يُنصح أن يكون الطبق الرئيسي يحتوي على نوع من النشويات مثل: الأرز، أو المعكرونة، أو البطاطس، ونوع من اللحوم مثل: اللحم الأحمر، أو الدجاج، أو السمك، بالإضافة إلى الخضار المطبوخ.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً