رجال أعمال سوريون بإسطنبول يدعمون رعاية أيتام

أعلنت منصة رجال الأعمال السوريين في إسطنبول، اليوم الخميس، انضمامها إلى نظام رعاية الأيتام التابع لهيئة الإغاثة الإنسانية التركية (İHH).

جاء ذلك بمناسبة حلول منتصف شهر رمضان المبارك، الذي أعلنته منظمة التعاون الإسلامي، يوم الأيتام في العالم.

وقررت المنصة فور انضمامها إلى نظام رعاية الأيتام، تقديم المساعدات لمائة طفل تركي يتيم.

وفي تصريح للأناضول، قال متحدث المنصة عبد المهيمن السباعي، إنّ الأطفال هم الشريحة الأكثر تضررا من الحرب الدائرة في سوريا.

وأوضح السباعي، أنّ التقارير الرسمية تشير أن نحو مليوني طفل سوري فقدوا إمّا الأب أو الأم أو كليهما، في الحرب المستمرة منذ أكثر من 7 سنوات.

وتابع قائلاً: “تركيا قدّمت الكثير من الخدمات للاجئين السوريين الذين اضطروا للهرب من نيران الحرب الدائرة في البلاد، ونشكر تركيا حكومةً وشعباً على خدماتها ووقوفها إلى جانب الشعب السوري”.

واعتبر السباعي، انضمام المنصة، إلى نظام رعاية الأيتام التابع لهيئة الإغاثة التركية، بمثابة رد للجميل وتعبير عن الشكر والامتنان.

يذكر أنّ هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، تقدّم المساعدات لنحو 93 ألف طفل يتيم في 55 دولة مختلفة، وذلك في إطار نظام رعاية الأيتام.

 

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً