اول جرعة لقاح كورونا في غازي عنتاب

سيتم إعطاء لقاح فيروس كورونا ل 1200-1300 عامل في مجال الصحي في كلا من الولايات التالية ( غازي عنتاب وإسطنبول وأنقرة وإزمير وقيصري ومالاتيا).

الخبر التي ينتظرها الجميع بفارغ الصبر حول وباء فيروس كورونا ؛ إيجاد اللقاح وتطبيقه على الإنسان. ستقام تركيا أول لقاح لفيروس كورونا اليوم. في المقام الأول من المتوقع إعطاء اللقاح إلى 1200-1300 موظف رعاية صحية.

وحسب المصدر خلال 10 ايام سيتم الجرعة الأولى ل 1200 الى 1300 عامل في قطاع الصحة

بعد الجولة الأولى من التلقيح ، والتي ستغطي بشكل أساسي موظفي الرعاية الصحية ، وبعد ذلك سيتم عليهم عملية فحص وسيتم التحقق مما إذا كان له تأثير على هؤلاء الأشخاص ام لا .

الأشخاص الذين أخذوا الجرعة الأولى سيتم إعطائهم الجرعة الثانية

المدة المنصوص عليها لذلك هي من أسبوع الى 10 أيام ؛ ثم سيتم تلقيح 13 ألف شخص للمجموعة الثانية. سيكون هؤلاء في هذه المجموعة أيضًا في الغالب من المتخصصين في الرعاية الصحية والأشخاص من العاملين في مجموعة المخاطر. وأيضا سيتم تطبيق اللقاح مرة أخرى لأولئك الذين تم تلقيحهم ، نفس اللقاح الذي تم إعطاؤه للذراع من قبل.

تم تطبيقها على 10 آلاف شخص من قبل

وبحسب المعلومات الواردة من وزارة الصحة ، فإن اللقاح الذي سيصنع بشكل أساسي للعاملين في مجال الرعاية الصحية والتي تصنع في 25 مركزًا اليوم ، تم إعطاؤه إلى 10 آلاف شخص في العديد من البلدان بما في ذلك الصين وإندونيسيا والبرازيل وبنغلاديش.

ستكون تركيا الأولى في اللقاحات في حال لم تظهر أي مشاكل سريرية.

أين سيُصنع اللقاح؟

بالإضافة إلى Hacettepe ، التي لطالما كانت مركز دراسات اللقاح في أنقرة مستشفى أنقرة وبعض ومستشفى المدن التركية .

وايضا سيتم İstanbul’da Marmara, İstanbul Üniversitesi Tıp fakülteleri وبعض المشافي الخاصة وايضا في الولايات التالية İzmir, Kayseri, Gaziantep, Malatya

كيفية التقديم؟

في المرحلة الأولى ، سيتم اختيار المتخصصين في الرعاية الصحية الذين سيتم تطبيق اللقاح عليهم ، وبعد ذلك سيتم اختيار 13 ألف شخص من بين المتقدمين للتطعيم.

واليوم سيتم الإفصاح عن أرقام تواصل وأسماء المراكز والبريد الإلكتروني وسيتم الأشخاص المتطوعين لإجراء اللقاح وبعد ذلك سيتم اختيار وأجراء اللقاح وسيتم متابعة هؤلاء الأشخاص لمدة عامين وفي المراكز سيكون هناك كوادر طبية ومختصين في مجال اللقاحات .

FOLLOW US ON:
بيان جديد ل
Rate This Article:
NO COMMENTS

LEAVE A COMMENT