تعزيزات عسكرية تركية جديدة والوجهة أدلب

واصلت القوات المسلحة التركية، إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة إلى ريف إدلب، في سياق استمرار تثبيت النقاط العسكرية، لتعزيز المنطقة، رغم الاعتراض الروسي المتكررة على حجم القوات التركية في مناطق شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية في ريف إدلب، إن رتلاً عسكرياً كبيراً، للقوات المسلحة التركية، دخل يوم أمس ووصل إلى القطاع الغربي في جبل الزاوية، بمناطق قريبة من خطوط التماس مع مناطق سيطرة قوات النظام وحلفائه.

ولفتت إلى أن الرتل يضم أليات عسكرية ثقيلة بينها مدافع فوذليكا ودبابات وعربات مصفحة، وصل إلى منطقة قوقفين قرب بلدة كفرعويد المطلة على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب، بهدف تثبيت نقطة تمركز جديدة في المنطقة.

وسبق أن كشفت وكالة “نوفوستي” الروسية، عن فحوى المباحثات الروسية التركية الأخيرة في أنقرة، متحدثة عن عرض روسي قدم للطرف التركي، لتقليص عدد القوات والقواعد التركية شمال غرب سوريا.

ولفتت الوكالة إلى أن المشاورات بين موسكو وأنقرة بشأن الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، تناولت خفض مستوى التواجد العسكري التركي هناك، مشيرة إلى رفض الطرف التركي الاقتراح المقدم.

وكثفت تركيا خلال الأشهر الأخيرة من إرسال التعزيزات العسكرية التي تضم دبابات وأسلحة ثقيلة إلى ريف إدلب، مع تقدم النظام وروسيا وسيطرتهم على كامل ال

شارك الى منصات التواصل لديك:
هيئة “الإغ
تحذيرات من
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً