واشنطن: “ب ك ك” منظمة إرهابية وعليه مغادرة سوريا

قال المبعوث الخاص للتحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” والممثل الخاص لشؤون سوريا السفير جيمس جيفري، إن بلاده تصنف حزب العمال الكردستاني “ب ك ك” منظمة إرهابية، مطالبا عناصر الحزب بمغادرة الأراضي السورية.

وأضاف جيفري، في مقابلة مع الخدمة الإنجليزية لموقع (سوريا على طول) الإلكتروني “نحن نعتبر حزب العمال الكوردستاني منظمة إرهابية، ونريد أن نرى أفراده يغادرون سوريا”.

وأشار إلى أن وجود “ب ك ك” في الشمال الشرقي لسوريا “سبب رئيسي” للتوتر الحاصل بين الولايات المتحدة وتركيا، مبينا أن واشنطن وأنقرة لديهما “تنسيق وثيق للغاية” بشأن الوضع السوري باستثناء المنطقة التي ينتشر فيها حزب العمال.

وتصنف أنقرة وواشنطن والاتحاد الأوروبي حزب العمال “منظمة إرهابية”. ولطالما دعت أنقرة الولايات المتحدة لوقف دعمها لميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي “ب ي د” التي تُعتبر ذراع “ب ك ك” في سوريا.

وقال جيفري، إن مخاوف تركيا إزاء تركيبة ما يسمى بقوات “قسد” التي تتستر باسمها “ب ي د” ووجود حزب العمال الكردستاني “حقيقية”، وإن بلاده تدرك ذلك، لافتا إلى أن الحل يكمن في تقليل وجود حزب العمال وإنهائه في نهاية المطاف.

وأضاف “لهذا السبب ندعم المحادثات الكردية.. لكن هذه المحادثات، ليست محادثات لحكم شمال شرق سوريا”، مردفا “الأمر يتطلب بالطبع دورا للمجتمع العربي” في المنطقة.

يشار إلى أن القوات التركية شنت أربع عمليات عسكرية في سوريا، هي “درع الفرات” ضد تنظيم “داعش”، وغصن الزيتون” و”نبع السلام” ضد قوات “ب ي د”، و”درع الربيع” في إدلب ضد قوات النظام.

وكانت عقدت تركيا اتفاقيات مع كل من روسيا وأمريكا تتعلق بإبعاد “قسد” عن حدودها شمالي سوريا، العام الماضي، لوقف عملية “نبع السلام”، كما تنتشر قوات تركية في شمال غرب سوريا ضمن اتفاقات بين أنقرة وموسكو في هذه الخصوص.

شارك الى منصات التواصل لديك:
سفير دولة ا
حريق في مست
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً