فلاديمير بوتين سيستقيل مطلع العام الجديد ويتوقع إصابته بمرض عضال

ذكرت صحيفة (The Sun) البريطانية في تقرير لها ترجمه المركز الصحفي السوري أن مصادر في موسكو زعمت، أن فلادمير بوتين يخطط للاستقالة مطلع العام المقبل وسط أنباء متزايدة حول تراجع صحته.

ذكرت الصحيفة أن بعض المحللين زعموا أن عشيقة الرئيس الروسي لاعبة الجمباز السابقة “ألينا كابيفا” ذات ال 37 عاماً تحثه وتتوسل اليه على أن يترك السلطة.

 

وبحسب التقرير فقد لاحظ بعض المراقبين الذين درسوا لقطات فيديو لبوتين، ان ساقيه بدتا في حركة مستمرة ويشير المراقبون انه يعاني من الالم اثناء امساكه بمسند ذراع الكرسي.

كما شاهد المراقبون بحسب التقرير أن اصابع الرئيس الروسي ترتعش، عندما يمسك بالقلم او بالكوب الذي يعتقد المراقبون انه مليء بالمسكنات والمهدئات.

 

وتقول الصحيفة في التقرير الذي ترجمه المركز الصحفي السوري، بأن التكهنات في نهاية قريبة لفترة حكم بوتين التي استمرت20 عاماً،  وتأتي في المرتبة الثانية بعد ستالين وهذه التكهنات زادت هذا الاسبوع عندما أبرم “بوتين”  بعض القوانين التي تجعله سيناتوراً مدى الحياة عندما يستقيل، حيث تؤكد الصحيفة،  أن الرئيس الروسي نفسه أمر بتسريع التشريعات  التي قدمها عبر البرلمان لضمان حصانة قانونية له من الملاحقة القضائية وبعض امتيازات الدولة حتى وفاته.

 

وتشير الصحيفة الى ازدياد التكهنات إثر إشارة أستاذ العلوم السياسية في موسكو البروفسور “فاليري سولوفي” إلى أن بوتين قد يكون لديه اعراض مرض “باركنسون” أو كما يعرف بالشلل الرعاشي.

 

ويقول الاكاديمي سولوفي أن شريكة بوتين “ألينا” وبناته “ماريا فورونتسوفا” 35 عاماً و “كاترينا تيخونوفا” 34 عاماً يضغطون عليه للاستقالة، ويرى البروفسور أن عائلته لديها تأثير قوي عليه وربما ينوي الاعلان عن خططه للتسليم في كانون الثاني/يناير، ويتوقع البرفسور سولوفي ان يعين بوتين قريباً رئيس وزراء جديد ليصبح خليفته.

 

وتشير الصحيفة في ختام تقريرها الى ما قاله المتحدث باسم الرئيس الروسي “ديمتري بيسكوف” عن الخطوة التي اتخذها السيناتور مدى الحياة “أن هذه الممارسة مطبقة في العديد من دول العالم، وهي مبررة تماماً”

ويقول ايضاً “هذا ليس ابتكاراً من وجهة نظر الممارسة الدولية”

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً