شاب سوري يقتل زوجته بدافع الشك و يدعي أنها توفيت بـ ” صعقة كهربائية ”

اعتقلت الشرطة التركية شاباً سورياً، دفعه الشك لقتل زوجته العرفية خنقاً بكبل كهربائي، كما حاول تضليل الشرطة زاعماً أنها توفيت جراء تلقيها صعقة كهربائية، في محافظة أنطاليا، جنوبي تركيا.

الحادثة وقعت في مقاطعة “كوملوجا”، حيث نشبت مشادة كلامية، بين السوري “ابراهيم الأسود”، البالغ من العمر 26 عاماً، والذي يعمل داخل دفيئة زراعية (بيوت بلاستيكية)، وزوجته العرفية (فاطمة فاغرجي / 26 عاماً)، إثر اشتباهه بها، بعد تفتيشه لسجل مكالمات هاتفها المحمول.

وأضافت الوكالة أن اعتقاد “الأسود” وشكه بأن زوجته تخادعه، دفعه إلى ضربها في البداية، قبل أن يقدم على قتلها خنقاً، باستخدام كبل سخان الماء الكهربائي.

وحضر عناصر الدرك إلى موقع الجريمة، حيث حاول الزوج تضليلهم زاعماً أن زوجته توفيت جراء تلقيها صعقة كهربائية، إلا أن مركز الطب الشرعي في المدينة، أثبت بعد فحصه الجثة وجود آثار خنق على عنق الضحية، وبناءاً عليه اعتقلت الشرطة الزوج، واقتادته إلى مديرية الأمن للتحقيق.

واعترف الزوج بارتكابه جريمة القتل، حيث تم تحويله إلى النيابة العامة، عقب تسجيل اعترافه.

 

تركيا نيوز

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً