استمرار تراجع الدولار أمام الليرة التركية عقب تصريحات الرئيس أردوغان

أفادت مصادر محلية ان  الدولار الأمريكي قد تراجع أمام الليرة التركية عقب خطاب الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقالت المصادر، وفق متابعة تركيا الان، إن سعر صرف الدولار قد استمر في التراجع  أمام الليرة عقب التصريحات الأخيرة للرئيس .

وأوضحت ان سعر الصرف وصل الى 7.92 ليرة مقابل الدولار الواحد.

وتوقعت أن يستمر التراجع بعد ان أعلن الرئيس عن مرتكزات السياسة الاقتصادرة للفترة المقبلة.

وكان الرئيس أردوغان قد أكد ان بلاده في الطريق الصحيح بخصوص انتعاش أسعار الليرة التركية.

وقال أردوغان في تصريحات له، انتعاش الليرة التركية أمام العملات الأجنبية عقب تعيين رئيس جديد للبنك المركزي ووزير جديد للخزانة والمالية، يؤشر أننا على الطريق الصحيح.

وأضاف : أطلب من مواطنينا مزيدا من الثقة بعملتنا المحلية. وتحويل مدخراتهم إلى الليرة التركية وتفضيلها على باقي العملات

وأكد الرئيس أن أرباح المستثمرين المحليين والدوليين الذين يثقون بالاقتصاد والليرة التركية مكسب كبير. وسنقدم جميع أنواع الدعم للمستثمرين.

وأوضح ان إدارته تعمل على إنشاء هيكل نمو يخلق فرص عمل. بشرط الا يتسبب في حدوث تضخم أوعجز في الحساب الجاري للموازنة

كما أشار الرئيس الى ان سياسية تركيا الاقتصادية ستترتكز على ثلاث ركائز . وهي استقرار الأسعار والاستقرار المالي واستقرار الاقتصاد الكلي

ولفت أيضا الى الوزارات والمؤسسات المالية ورجال الأعمال يتعاونون من أجل تحقيق نهضة اقتصادية جديدة لبلادنا

وأكد الرئيس أردوغان تراجع مؤشر مبادلة مخاطر الائتمان في تركيا بمقدار 50 نقطة أساس لتبلغ 478.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً