الجيش الأذربيجاني يعلن دخوله إقليم أغدام بعد انسحاب أرمينيا

أعلن الجيش الأذربيجاني صباح الجمعة دخوله مدينة أغدام في قره باغ، بعد أولى عمليات الانسحاب الثلاث للاحتلال الأرميني التي ينص اتفاق وقف الأعمال القتالية عليها.

وقال وزير الدفاع الأذربيجاني إن “وحدات الجيش الأذربيجاني دخلت أغدام”، في إشارة إلى هذه المنطقة التي كانت تحتلها أرمينيا منذ نحو ثلاثين عاماً.

وهذه أول منطقة يدخلها الجيش الأذربيجاني بعد خروج الاحتلال الأرميني منها.

وفي 10 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين توصُّل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية.

فيما اعتبر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف الاتفاق بمثابة نصر لبلاده، مؤكداً أن الانتصارات التي حققها الجيش أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان على قبول الاتفاق مكرها.

والأحد، أعلن نائب الرئيس الأذربيجاني حكمت حاجييف منح أرمينيا مهلة إضافية حتى 25 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، من أجل إخلاء مدينة كلبجار المحتلة، بسبب ظروف الطقس في المنطقة.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً