الهلال الأحمر التركي يستهدف مساعدة 10 ملايين شخص بشهر رمضان المبارك

أعلن رئيس الهلال الأحمر التركي، كرم قنق، أنهم بصدد تقديم المساعدات لنحو 10 ملايين شخص داخل تركيا وحول العالم، خلال شهر رمضان الجاري.

وأضاف قنق، في مقابلة مع الأناضول، أن الهلال الأحمر التركي هي منظمة ذات مكانة هامة، وتحظى بشهرة واسعة على مستوى العالم.

ولفت إلى أن المنظمة على المستوى الدولي تتوسّع بشكل تدريجي، مشيرا أنها تمد يد العون والمساعدة للكثير من الفقراء والمحتاجين في مناطق متفرقة من العالم، فضلا عن وقوفها إلى جانب المحتاجين في تركيا.

وتتعزز مختلف هذه الأنشطة الإغاثية خلال شهر رمضان الفضيل، حيث ينظم الهلال الأحمر “فعاليات المساعدة في 35 دولة حول العالم برمضان”.

كما يعمل موظفو المنظمة على إيصال المساعدات لكافة المحتاجين داخل تركيا، دون إغفال المظلومين والمحتاجين في شتى أنحاء العالم حيث الفقر والحرب والكوارث الطبيعية.

وفي معرض حديثه عن هدف المنظمة خلال رمضان، شدد قنق على أن المنظمة تستهدف إيصال المساعدات إلى 10 ملايين شخص محتاج، داخل تركيا وحول العالم.

وأردف في ذات السياق أن “المنظمة خصصت 50 مليون ليرة تركية لتوزيعها على 145 عائلة، بواقع 350 ليرة لكل منها، كما أنها توزع طرودا غذائية لقرابة 200 ألف عائلة أخرى، فضلا عن تنظيمها موائد إفطار جماعي للفقراء والأيتام داخل تركيا”.

وأشار قنق إلى أن أنشطة المنظمة الإغاثية الخارجية تطال مناطق واسعة من العالم، مثل سوريا، والصومال، والعراق، وإقليم أراكان في ميانمار، وبنغلادش، وباكستان، ودول البلقان، والقوقاز، حيث تقوم فيها بتوزيع مساعدات غذائية، وإعداد موائد الإفطار.

وعلى صعيد آخر، تطرق قنق إلى حملة التبرع بالدم التي ينظمها الهلال الأحمر، لافتا إلى أن المشاركة في الحملة يتناقص بشكل عام خلال شهر رمضان.

وقال إن المنظمة افتتحت 300 نقطة للتبرع بالدم في عموم تركيا، بهدف زيادة الإقبال على الحملة خلال رمضان.

وكشف أن بلاده بحاجة إلى 3 ملايين من أكياس الدم، يتم توزيعها، يوميا، على ألف و300 مستشفى، يغطي منها الهلال الأحمر 90 %.

ووعد قنق بتلبية كافة الاحتياجات من الدم “بنهاية العام المقبل”.

ولفت قنق إلى أن نسبة المتبرعين بالدم في تركيا تبلغ 3 بالمئة، في حين أنها تصل إلى 5 بالمئة في الدول المتقدمة، مؤكدا على أن الهلال الأحمر يعمل على تعزيز هذه النسبة وزيادة عدد المتبرعين بشكل منتظم.

وفي ختام حديثه، أوضح قنق أن “نسبة المتبرعين المنتظمين بالدم يبلغ 42 بالمئة (من عدد المتبرعين)، ويمكن للرجال والنساء ما بين (18-65) عاما، التبرع بشكل منتظم بالدم، حيث يمكن للرجال التبرع 4 مرات سنويا، بينما يمكن للسيدات التبرع 3 مرات”.

TRTالعربية
شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً