أطعمة قد تسبب التسمم دون أن ندرك .. تعامل معها بحذر في رمضان

في كل عام تتلقى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها حوالي 76 مليون حالة تسمم غذائي في أمريكا فقط، ويصبح الأمر أكثر مأساوية خاصة أن 5000 شخص من المصابين بالفيروسات التي تنتقل عن طريق الغذاء يموتون كل عام نتيجة لذلك.

يمكن للبكتيريا الضارة أن تلوث طعامنا في أي مرحلة من مراحل الإنتاج من زراعة الأغذية في المزرعة إلى التصنيع في منشأة التصنيع. عندما تشتري طعامًا من متجر البقالة وتحضره إلى المنزل، فغالبًا ما تقامر بكونه آمنًا للأكل.

فيما يلي الأطعمة العشر التي من المحتمل أن تسبب التسمم الغذائي؛ لكي تتجنب تناولها خاصة في رمضان.

الدجاج

كثير منا يعشق تناول أصابع الدجاج اللذيذة، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون أن أصابع الدجاج تلك معقل للكثير من الأمراض، التي تنتقل عن طريق الأغذية، ولا سيما بكتيريا السالمونيلا والبكتيريا العنقودية، فضلاً عن بكتيريا كامبيلوباكتر.

لحوم البقر والدجاج المطحونة

لحوم البقر ثاني طعام ضمن قائمة أكثر الأطعمة عرضة لحمل البكتيريا في الواقع، يعتبر اللحم البقري المطحون غير المطبوخ جيدًا والدجاج المطحون مصدرًا أساسيًا للبكتريا، وبالتالي التسمم عندما لا تصل درجة الحرارة إلى 160 درجة فهرنهايت على الأقل ، وهذا هو السبب في أن طهي لحوم البقر خصوصًا بشكل جيد هو دائمًا الرهان الأكثر أمانًا.

البيض هو مصدر قوي للإصابة بتسمم السالمونيلا؛ حيث يحدث التلوث عادة خلال حضانة الدجاج قبل تطوير الأصداف، هذا هو السبب في أن تناول البيض النيئ أو المطبوخ ليست فكرة حكيمة أبداً.

الخضار الورقي

الخضار الورقية الخضراء – مثل الجرجير والخس والسبانخ الصغيرة هي الأكثر تلوثًا بالبكتيريا إذا كانت تلامس الحيوانات أو تم تعرضيها لتلوث المياه أو سوء تخزنها وتعفنها.

طماطم

حتى الخضراوات الطازجة في سوق البقالة أو المزارع تحتاج إلى غسلها جيداً قبل تناول الطعام لتنظيف السطح وإزالة الأوساخ والبكتيريا والمبيدات الحشرية التي يمكن أن تمرضك.

الجبن

هناك أنواع معينة من البتكيريا التي تستهدف الجبن، على سبيل المثال، بكتيريا الليستيريا مونوسيتوجين، توجد عادة في الجبن الطري، مثل الجبن البري.

اللحوم الباردة

مثل الجبن الطري، بكتيريا الليستريا مونوسيتوجين هي أيضاً شائعة التواجد في اللحوم الباردة التي يتم تحويلها إلى شرائح لحم.

التوت

الفاكهة الطازجة ضرورية للصحة؛ لأنها غنية بالفيتامينات والمواد المغذية، ولكن عندما يتعلق الأمر بالثمار التي تحتوي على شقوق خاصةً التوت ، والفراولة ، يجب غسلها قبل استخدامها للتخلص من الأوساخ والبكتيريا وبقايا المبيدات الزائدة.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً