تقنيات جديدة لعلاج المياه البيضاء في العين

تقنيات جديدة لعلاج المياه البيضاء في العين بأقل تدخل جراحي  وتعد من  إحدى أكثر العمليات الطبية فعالية في يومنا هذا
المياه البيضاء أوعتامة العين أو إعتام عدسة العين هو مرض يصيب عدسة العين الطبيعية القائمة خلف الحدقة فيعتمها ويفقدها شفافيتها مما يسبب ضعفاً في البصر دون وجع أو الم، ويعاني المصاب بالمياه البيضاء  من تحسسه للإنارة المبهرة والقوية مع ضعف في النظر ليلاً، وقد يصيب عيناً واحدةً أو كلا العينين سويةً

قد تؤدي الرؤية الضبابية التي تسببها المياه البيضاء إلى الشعور بمشقة في القراءة أو قيادة السيارة (خاصة ليلاً) أو رؤية التعبيرات على وجه صديق.

تحدث الإصابة بالمياه البيضاء ببطء في أغلب الأحيان ولا تشعر بانزعاج في الرؤية من وقت مبكر، لكن بمرور الوقت، ستؤثر المياه البيضاء حتمًا على الإبصار.

ولحسن الحظ، فإن جراحة المياه البيضاء بوجه عام من الإجراءات الطبية التي تتميز بالأمان والفعالية

أسباب الإصابة بالمياه البيضاء:
التقدم في العمر حيث أن الفئة العمرية التي ربما تبدأ فيها ظهور المياه البيضاء من سن 80:55 عام.

قد تكون الخلفيات الوراثية فى العائلة أو الإصابة السابقة لشخص ما في العائلة سبباً في ظهور المياه البيضاء.

تعرض العينين لأشعة الشمس دون حماية لمدد زمنية طويلة قد يسبب ظهور المياه البيضاء على العين .

قد يسبب مرض السكري ظهور المياه البيضاء على العين

ظهور بعض الإلتهابات مثل التهاب العنبية .

التعرض للإشعاعات الموجهة للرأس أو العينين.

تعاطي بعض الأدوية المنتمية للستيرويدات قد تؤدي لظهور المياه البيضاء على العين.

الإصابات المباشرة للعين قد تسبب ظهور  (المياه البيضاء)

طرق علاج المياه البيضاء
التدخل الجراحى هو العامل المؤثر فى علاج المياه البيضاء،

علاج المياه البيضاء بالليزر
تعدّ تقنية الليزر لعلاج المياه البيضاء الأكثر أماناً على الإطلاق حيث أنها سبقت العملية التقليدية بأشواط من حيث الفعالية والسرعة في التعافي.

وفي تقنية الليزر لعلاج المياه البيضاء، يتم استخدام الليزر البارد منعاً للتسبب بحروق في شبكة العين فيما لا يتم استبدال العدسة الطبيعية بأخرى اصطناعية كما يحصل في العملية التقليدية.

وتعتبر تقنية الليزر الأفضل لعلاج المياه البيضاء لأن المريض لا يشعر بآلام بعدها وتكون فترة إلتآم الجروح قصيرة مقارنةً بتلك التي تتبع العملية التقليدية، والتي يمكن من خلالها إزالة عتامة العين عن طريق تسليط أشعة الليزر على العين بتحكم من الكمبيوتر مما زاد من دقة وجودة وأمان الجراحة، والجدير بالذكر أن توقيت العملية يكون فى حدود 15 دقيقة.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً