محرّم إنجه: سنغلق قاعدة إنجرليك إذا لم نستلم غولن

طالب مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض محرم إنجه، الولايات المتحدة الأمريكية بضرورة تسليم المعارض فتح الله غولن، والتي تتهمه السلطات التركية بتدبير محاولة الانقلاب في عام 2016.

وهدد إنجه المرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة خلال مقابلة مع قناة “فوكس تي في” التركية، بإغلاق قاعدة عسكرية مهمة للأمريكيين مع نهاية العام الجاري، في حال لم تسل~م الولايات المتحدة “غولن”، قائلا: “إذا لم تسلموه، فسنغلق قاعدة إنجرليك، وسنعيد الجنود الأمريكيين في 24 كانون الأول، ليحتفلوا بعيد الميلاد مع عائلاتهم”، بحسب تعبيره.

وتأتي تصريحات إنجه في إطار حملته الدعائية، لإقناع الناخبين بنفسه بديلا عن الرئيس الحالي أردوغان، في الانتخابات التي ستجرى في 24 حزيران المقبل، وشكلت تهديدات مرشح حزب الشعب الجمهوري، مفاجأة لبعض المراقبين، كون حزبه يعد أكثر تأييدا لواشنطن من حزب أردوغان.

وتشكل “إنجرليك” قاعدة رئيسية لتمركز القوات الأمريكية، وتعد مطارا عسكريا يقع في جنوب تركيا، ومركزا للعمليات ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق، وتضم القاعدة مخزونا لعشرات الأسلحة النووية الأمريكية التكتيكية.

وتطالب السلطات التركية واشنطن، بشكل متكرر بتسليم غولن، الذي يعيش في منفاها في بنسلفانيا، والمتهم بتدبير الانقلاب الفاشل عام 2016، والذي سعى للإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان، ونفى غولن الاتهامات بحقه بشدة، فيما لم تبد واشنطن أي اهتمام حتى الآن في الاستجابة لطلب أنقرة.

المصدر: عربي 21

شارك الى منصات التواصل لديك:
لمن سيصوّت
ثلاث منصات
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً