الصادرات التركية تحقق أرقاما قياسية في آذار الماضي

أعلنت وزيرة التجارة التركية، روهصان بيكجان، الخميس، تسجيل الصادرات التركية أرقاما قياسية في شهر آذار/مارس الماضي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2020.

وذكرت بيكجان في بيان صحفي، أن “الصادرات التركية ارتفعت خلال آذار/مارس الماضي، بنسبة 42.2%، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2020، مسجلة بذلك مستوى قياسيا”.

وأوضحت أن “العجز التجاري تراجع بنسبة 15.2%، خلال الربع الأول من 2021، مقارنة بالفترة نفسها من 2020، لينخفض إلى 11 مليار دولار”.

وأشارت إلى أن “قيمة الصادرات التركية ازدادت بنسبة 17.3%، خلال الربع الأول من عام 2021، لتصل 50 مليار دولار، مسجلة مستوى قياسيا”.

وأضافت أن “واردات تركيا خلال الربع الأول من 2021، زادت بنسبة 9.7%، مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، لتبلغ 61 مليار دولار”.

وأكدت الوزيرة التركية أن “العجز التجاري تراجع خلال آذار/مارس بنسبة 14.2%، مقارنة بالشهر نفسه من 2020، لينخفض من 5.5 مليارات إلى 4.7 مليارات دولار”.

وأشارت إلى أن “صادرات آذار/مارس الماضي، زادت 42.2% مقارنة بالشهر نفسه العام الماضي، بواقع 18 مليارا و985 مليون دولار، مسجلة رقما قياسيا”.

ولفتت إلى أن “الواردات الشهرية زادت 25.8%، مقارنة بآذار 2020، لتبلغ 23 مليارا و679 مليون دولار”.

ومطلع آذار/مارس الماضي، أعلنت هيئة الإحصاء التركية، تحقيق الاقتصاد التركي نموا ملحوظا خلال الربع الأخير من العام الماضي 2020.

وأوضحت الهيئة في بيان أن “الاقتصاد التركي حقق نموا قدره 5.9% خلال الربع الأخير من 2020، و1.8% نموا سنويا رغم جائحة (كورونا)”.

وذكرت أن “حصة الفرد الواحد من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الماضي، بلغت 60 ألفا و537 ليرة تركية (ما يعادل 8 آلاف و599 دولارا)”.

وفي الفترة ذاتها، أعلنت وزيرة التجارة التركية روهصار بيكجان، تحقيق الصادرات التركية أرقاما قياسية، في شباط/فبراير الماضي، مقارنة بالشهر ذاته من 2020.

وقالت بيكجان في تصريح صحفي:

  • سجلت صادرات تركيا في شباط/فبراير الماضي، سجلت رقما قياسيا ببلوغها 16 مليار و12 مليون دولار.
  • بذلك تكون الصادرات سجلت زيادة قدرها 9.6%، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2020.
  • الأرقام المسجلة في صادرات الشهر الماضي تعد قياسية والأعلى بين كافة أشهر شباط/فبراير، منذ تأسيس الجمهورية التركية عام 1923.
  • العجز التجاري في أول شهرين من العام الجاري تراجع بنسبة 15.3%.
  • واردات تركيا في فبراير ارتفعت بنسبة 9.8%، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، لتصل إلى 19 مليار و327 مليون دولار.
  • نثق في زيادة الصادرات التركية خلال العام 2021، مع بدء تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية في وقت قريب، وزيادة حجم الاستثمارات والإنتاج.

ونهاية العام الماضي، أشاد كبير الاقتصاديين الإقليميين في البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، روجر كيلي، بالإصلاحات الاقتصادية واستقرار سعر صرف الليرة التركية، مؤكدا أن ذلك سيجعل تركيا تأخذ مكانة مميزة في جذب المستثمرين.

ونهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا بدأت مرحلة اقتصادية جديدة، وأنها تهدف لتنفيذ إصلاحات شاملة في مجالات مختلفة.

شارك الى منصات التواصل لديك:
سعر صرف الل
سعي تركي لر
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً