صعوبة التعليم في سوريا

الأطفال هم الأكثر تضرراً من الحرب التي تدور في سوريا ولاكن الاطفال لم يتخلوا عن الذهاب إلى المدرسة رغم كل الظروف الصعبة. المصدر: يواصل الأطفال السوريون الذهاب إلى المدرسة رغم كل الصعوبات.

أثرت الحرب في سوريا على الأطفال أكثر من غيرهم. ومع ذلك ، لا يزال الأطفال يحاولون الذهاب إلى المدرسة على الرغم من كل أنواع الضروف الصعبة . كل هذه الظروف الصعبة لم تمنع الأطفال الذين يعيشون في سوريا من الذهاب إلى مدارسهم. المصدر: يواصل الأطفال السوريون الذهاب إلى المدرسة رغم كل الصعوبات.

بفضل المساعدة التي قدمتها تركيا للعديد من المدارس ، بدأ تلك المدارس في الخدمة مرة أخرى بعد الصيانة وإعادة التفعيل . من ناحية أخرى ، يتعين على الأطفال المشي كل يوم لأميال في الوحل من أجل الوصول إلى مدرستهم.

من ناحية أخرى ، يحاول المحظوظون الوصول إلى مدارسهم عن طريق ملء صندوق شاحنة تسير في نفس الاتجاه. ومع ذلك ، لا يتخلى أي طفل عن مدرسته المحبوبة بسبب هذه الصعوبات.

شارك الى منصات التواصل لديك:
EGEBİL Aslan نسل
في هذا التا
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً