قصف إسرائيلي جديد يطال دمشق وريفها والنظام يكتفي بنقل الخبر

نفيذ الطيران الإسرائيلي غارات جوية على نقاط تابعة لقوات النظام والقوات الإيرانية في محيط دمشق، الليلة الماضية، ما تسبب بمقتل عدد من عناصر النظام وتدمير مستودعات أسلحة سرية.

والقصف الجوي استهدف نقاطاً في محيط مطار دمشق الدولي، وريف دمشق الجنوبي قرب بلدة حجيرة والريف الغربي في تلال الكسوة التابعة للفرقة الأولى، وقد تم تنفيذه من محورين فوق الجولان المحتل وفوق الأراضي اللبنانية.

القصف أسفر عن تسجيل 12 قتيلاً على أقل تقدير، حيث سمعت أصوات سيارات الإسعاف في المنطقة عقب الضربات بشكل مباشر، وعرف من بين القتلى اثنين من عناصر النظام نعتهما الصفحات الموالية وهما “عمران محمد يوسف” من بلدة “حجيرة”، و “جاسم الجناطي” من قرية جب الصفا في ريف دمشق.

ولم تعترف قوات النظام بتسجيل قتلى واكتفت بالإعلان عن تسجيل أربعة إصابات في حصيلة لم يصدقها حتى الموالين لها، حيث تهكموا على القصف الإسرائيلي المتكرر على مواقع النظام دون تسجيل أي رد عسكري منه.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً