غازي عنتاب تقول استمر

 

 

هيا انتشروا

 

الصورة أصبحت أكثر وضوحا

 

الحشود التي شاهدناه اليوم في ساحة 15 تموز ساحة الديمقراطية  والتي حضر فيها السيد رجب طيب اردوغان الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ومرشح أتفاق الجمهور لرئاسة الجمهورية وهو أخر المرشحين الذين قدموا إلى غازي عنتاب  يكفي للتقييم التي سنجريه .

 

أولا يجب أن نوضح هذا الحشود التي جاءت إلى الساحة ذكرتني بالحشود التي قدم في عام 2011 والتي ملئت كل مكان

ثانيا الحشود التي كانت في الساحة والتي  كانت أكثر من الحشود التي جاءت من اجل الأحزاب الأخرى مجتمعا  من chp-ipi-hdp-sp  وكذلك قوموا بضربها بإثنان.

أنا أتوقع بأنه كان في الساحة أكثر من 100 ألف نسمة.

كانت مثل التجمع التي حصل في تاريخ 15 تموز أثناء المحاولة الفاشلة للانقلاب حيث شاهدنا في ساحة الديمقراطية الجماهير وكأنها المحشر .

 

وقد تواجدت أيضا في لقاء موهرم إينجي وقد قمت بالكتابة حول الحشود .

ورغم إنني لم استطع التجول في الساحة من طرف إلى اخر  ولاكنني استطعت التنقل بصعوبة بين الحشود.

المسؤلين عن الفعالية يرشون ماء الورد كي ننتعش وكانت الابتسامة على وجوه الجماهير الحاضر.

والأشخاص الذين مثلي والذين يملكون بشرة سمراء ,سيد الأمة الفلاحين أيضا تواجدوا في الساحة بجانب  أحفاد عاصم وأخواتنا تواجدوا  بكثرة في المكان .

وكان هناك مرشحين الحركة القومية ومناصرين الحزب من الشباب أيضا كانوا هناك.

وأيضا حضر الأجانب وممثلين للسياسة الأجنبية أيضا كانوا هناك .

ربما قدموا لمتابعة التجمع وكتابة التقارير عنها .

رأيت اثنان منهم هناك.

أخروا الاثنان من الجمع وسجلوا الباقي في الخانة .

أيضا 100 ألف وأيضا 100 ألف

أدلى الرئيس رجب طيب أردوغان بخطاب مليء ومثير.

لم يشكل جمل كثيرة .

تحدث عن المشاريع التي تم إنجازها والتي أصبحت جاهزة .

وأكد بأنة مكان الملعب سيتحول إلى حديقة وسيتم بناء جامع في داخلها .

وقال بأنه هنا السيد قونوق إوغلو وسلمه تلك العمل .

وقال أيضا  بأنه قد لمس المدينة يد أمرآة مشيرا إلى السيدة فاطمة شاهين وقال لا للتوقف سنستمر في الطريق .

وأضاف قائلا مدينة غازي عنتاب مدينة الأنصار وشبهها بالمدينة المنورة .

وتحدث عن أمور كثيرة , وإذا حاولت كتابة المشاريع لوحدها تكفي لتشكيل رأي عام .

كان لقاء ميرال أك شنر والحزب الشعوب الديمقراطية فاشلة بامتياز .

وتابعت تجمع موهرم إنجي وقد كتبت عنها وكانت جيدة وفق مقاييسهم .

كنت قد قلت الرجل قادم وأقول للذين كانوا يقولون إلى أين .

موهرم إينجي سيكون الأمين العام لحزب الشعب الجمهوري .

يا إخوتي ما دائم رجب طيب اردوغان موجود لن يكن لكم هنا خبز تأكلونه .

هيا تفرقوا .

 

بقلم: Arif Kurt رئيس رابطة صحفيي غازي عنتاب

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً