الخارجية التركية: سنحدد في وقت لاحق الجهة التي ستتولى إدارة منبج

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إنّ بلاده والولايات المتحدة الأمريكية ستحددان في وقت لاحق، الجهة التي ستتولى إدارة شؤون مدينة منبج بريف محافظة حلب السورية.

وأوضح جاويش أوغلو في مقابلة مع إحدى القنوات التركية الخاصة، أنّ خارطة الطريق المتفق عليها بشأن منبج، تنص على إخراج جميع عناصر وحدات حماية الشعب الكردية من المدينة وتركها لسكانها الأصليين.

وأكد أن بلاده لن تسمح لأشخاص على صلة بـ “الإرهاب” أو تحت سيطرة “ي ب ك”، بالمشاركة في إدارة المنطقة والقوات التي ستشكل لحفظ الأمن فيها.

وأضاف جاويش أوغلو أنّ الاتفاق التركي الأمريكي ينص أيضاً على قيام واشنطن بسحب الأسلحة من وحدات حماية الشعب الكردية لدى خروجهم من منبج، بينما سيراقب الطرف التركي ذلك.

وفي 18 حزيران/ يونيو الجاري، أعلنت رئاسة الأركان التركية، بدء الجيشين التركي والأمريكي، تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة “عملية درع الفرات”، ومدينة منبج شمالي سوريا.

 

المصدر: ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً