جاويش أوغلو: خارطة الطريق المتعلقة بمنبج تسير دون أي مشاكل

 

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن خارطة الطريق المتعلقة بمنبج تسير دون أي مشاكل، مضيفا أن الهدف من الاتفاق مع واشنطن حول منبج، يتمثل في تطهيرها من “بي كي كي” و”ي ب ك”، وأخذ الأسلحة منهم.

وأضاف الوزير التركي، في تصريحات لقناة “TRT” الرسمية، اليوم الجمعة، أن الاتفاق يهدف إلى إخراج العناصر الإرهابية من المدينة وسحب الأسلحة منها، الأمر الذي يؤدي إلى تحقيق الاستقرار في سوريا.

وأشار جاويش أوغلو، إلى أن الفراغ الناتج عن انسحاب عناصر “بي كي كي” و”ي ب ك”، سيتم ملؤه من قبل الجنود الأتراك والأمريكان.

وعن العلاقات التركية الأمريكية، قال جاويش أوغلو: “سنؤسس للثقة بين البلدين في حال استمرارنا بتطبيق خارطة طريق منبج بشكل ناجح”.

وتابع قائلا: “لكن علاقاتنا ستصل بشكل سريع إلى المرحلة التي تستحقها عندما تتخذ الولايات المتحدة خطوات بخصوص منظمة غولن”.

وتوصلت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً، إلى تسوية أو خارطة طريق بشأن مدينة منبج في أقصى شمال سوريا، تقضي المرحلة الأولى منها بانسحاب عناصر تنظيم “ب ي د/ي ب ك” الإرهابي في موعد تحدده واشنطن. وفي مرحلة ثانية، بعد 45 يوماً من تاريخ 4 يونيو/حزيران الحالي ستجري عمليات تفقد عسكرية مشتركة بين الطرفين في المدينة، على أن تشكل لاحقاً إدارة محلية جديدة في المدينة التي تقيم فيها غالبية سكانية عربية.

 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً