أكشنار:إعادة السوريين لبلادهم أول ما سأقوم به حال فوزي بالانتخابات

جددت ميرال أكشنار، مرشّحة حزب “إيي” التركي (المعارض) للانتخابات الرئاسية، تأكيدها على أنها ستعيد اللاجئين السوريين إلى بلادهم، حال فوزها بالانتخابات المقررة بعد غدٍ الأحد.

جاء ذلك في كلمة ألقتها أكشنار، أمام تجمّع جماهيري انتخابي في إسطنبول، قبل يومين من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالبلاد.

وقالت أكشنار، “أول عمل سأقوم به حال فوزي بالانتخابات، هو تحسين العلاقات مع سوريا، وإعادة أشقائنا السوريين إلى بلادهم حتى يكونوا سعداء فيها”.

وتابعت “هناك 4 ملايين لاجئ سوري في بلادنا، أُنفق عليهم 150 مليار ليرة تركية (نحو 32 مليار دولار)، وهذا المبلغ كم يعادل من المصانع والطرق والجسور والأنفاق؟”

وسبق لـ”أكشنار”، أن تعهّدت، في 9 يونيو/ حزيران الجاري، بإعادة اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا إلى بلادهم حال فوزها بالانتخابات.

وفي وقت سابق، جدّد مرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض، محرم إنجه، تأكيده على إعادة 4 ملايين سوري إلى بلادهم، “على إيقاع أصوات الطبل والمزمار”، حال فوزه بالانتخابات الرئاسية أيضا.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، تستضيف تركيا أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكل السوريون أغلبهم، بأكثر من 3 ملايين لاجئ.

وتجري تركيا، الأحد، انتخابات رئاسية وبرلمانية، يتنافس في الرئاسية منها 6 مرشحين، أبرزهم: الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، ومرشح حزب “الشعب الجمهوري” المعارض محرم إنجه، ومرشحة حزب “إيي” ميرال أقشنر.

بينما تتنافس 8 أحزاب في الانتخابات البرلمانية.

 

م.الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً