“هآرتس” تعترف: قتلنا 67 طفلا في غزة

صدّرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية عددها الصادر، اليوم الخميس، بعنوان بارز على الصفحة الأولى جاء فيه “قتل 67 طفلا في غزة.. هذا ثمن الحرب”.

وأرفقت الصحيفة العنوان البارز بصور الأطفال الذين استشهدوا خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، حيث استمر 11 يوما.

وذكرت في تفاصيل الخبر أن “67 طفلا قتلوا في غزة خلال المعارك الأخيرة”.

وسلطت الصحيفة الضوء على شعور أهالي وذوي الطفال الشهداء، حيث قالت “حينما طُلب من أهاليهم وصف شعورهم، أجاب العديد منهم بهدوء: هذه إرادة الله”.

وتابعت “أهالي الأطفال قالوا إنهم كانوا يريدون رؤية أطفالهم أطباء وفانين وقادة”.

وأضافت “الأطفال في غزة هم أكثر من عانوا خلال الحرب.. هؤلاء الذين كبروا في بيئة من الفقر والبطالة، لم يكن بإمكانهم الدخول إلى القطاع والخروج منه بحرية، يعيشون في خوف دائم”.

يُشار إلى أن صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، تعتبر من أوسع الصحف العبرية انتشارا وأكثرها قراءة في المناطق المحتلة.

ويرى مراقبون أن ما قامت به “هآراتس” يعتبر سابقة في الإعلام العبري عامة، حيث يحاول التبرير لجرائم الاحتلال الإسرائيلي، وعدم الاعتراف بقتل المدنيين والأطفال.

وفجر الجمعة الماضي، بدأ وقف لإطلاق نار بين الاحتلال الإسرائيلي وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، بوساطة مصرية قطرية، بعد عدوان عسكري إسرائيلي استمر 11 يوما على القطاع، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني.

وأسفر عدوان الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 امرأة، و17 مسنا، بينما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”.

كما أسفر العدوان على غزة عن تضرر 1800 وحدة سكنية وتدمير 184 برجا ومنزلا، وعدد من المصانع والمرافق الاقتصادية، وفق بيانات رسمية.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً