يعود لخزينتها بأرباحه … روسيا تُقدم للنظام قرضاً مالياً لشراء مليون طن من القمح الروسي ..!!

أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف أن روسيا قدمت قرضا لسوريا لتمكينها من تمويل شراء الأغذية والحبوب، في الوقت الذي أعلن يه وزير اقتصاد النظام أنه من المتوقع وصول مليون طن من القمح الروسي إلى سوريا قبل نهاية العام الجاري.

ولفت بوريسوف إلى أن موسكو ودمشق تسعيان للتحول إلى إمداد الجانب السوري بالحبوب على أسس تجارية، وقال: “الوضع صعب هناك (في سوريا).. منحناهم قرضا، وهم ينفقون جزءا منه على شراء الغذاء، بما في ذلك الحبوب”.

وأعلن وزير اقتصاد النظام “محمد سامر الخليل” أنه من المتوقع وصول مليون طن من القمح الروسي إلى سوريا قبل نهاية العام الجاري، لافتاً إلى أن الكمية ستكون “مليون طن، على عدة شحنات”، خلال عام 2021.

يأتي ذلك في وقت تراجع إنتاج القمح هذا العام بشكل كبير جدا وهو الأقل منذ 10 سنوات، وذلك بعد خروج نحو 265 ألف هكتار مخصصة لزراعة القمح من الموسم، من أصل 390 ألف من بين إنتاج العام الجاري، إضافة إلى تضرر موسم الشعير بعد خروج نحو 400 ألف هكتار من الموسم البعل من خطة الإنتاج، وبقاء 125 ألف هكتار من القمح المروي و20 ألف هكتار من الشعير المروي ضمن خطة الإنتاج.

وكان آثار الاختلاف والتفاوت بين تصريحات مسؤولين في حكومة النظام الجدل إذ اعتبر وزير تموين النظام “طلال البرازي” ومسؤول اتحاد الفلاحين أن “المحصول يكفي ومبشر”، فيما صرح وزير الزراعة “محمد قطنا” بعكس ذلك، حيث لم يناقض “البرازي” فحسب بل نفسه إذ سبق أن قال “2021 عام القمح”.

شارك الى منصات التواصل لديك:
تركيا .. الإ
سعر صرف الل
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً