السيدة فاطمة شاهين تقوم بزيارة Arif KURT رئيس رابطة الصحفيين الأتراك في غازي عنتاب

أجرت السيدة فاطمة شاهين رئيس بلدية غازي عنتاب سلسلة من الزيارات شملت العديد من وسائل الإعلام ومنها Mega TV ومنسقها العام السيد Arif KURT وحضر اللقاء عدد من أعضاء رابطة الصحفيين الأتراك في غازي عنتاب وعدد من وسائل الإعلام السورية المتواجدة في غازي عنتاب.

 

 

خلال اللقاء أكدت السيدة فاطمة شاهين أن هذه الزيارة جائت لتقديم الشكر لكل وسائل الإعلام التي ساهمت في توعيت وتوصيل الخبر الصحيح للمجتمع ومن بين وسائل الإعلام التي ساهمت هي Mega TV, لهذا نتقدم بالشكر للسيد Arif KURT لكل الجهود التي بذلها بحسب ما قالت فاطمة شاهين.
خلال اللقاء طرح الصحفيين السوريين العديد من الأسئلة للسيدة فاطمة شاهين التي تخص السوريين المتواجدين في غازي عنتاب.

 

 

س1. ما الخدمات التي تم تقديمها للسوريين في غازي عنتاب؟
أكدت السيدة فاطمة شاهين أنه إلى الآن تم تسجيل 95% من أطفال السوريين المتواجدين في غازي عنتاب في المدارس.
رغم جائحة كورونا إللا أن السوريين لازالوا يستفيدون من الخدمات الطبية.
تم إنشاء طاولة للمستثمريين السوريين في غرفة تجارة غازي عنتاب وتجاوز عدد الشركات إلى الآن أكثر من 900 شركة وأصحاب الشركات يستفيدون من كل التسهيلات التي يستفيد منها أي مستثمر تركي الجنسية.
س2. ما الذي سيحدث للسوريين في الفترة المقبلة؟ وهل سيتم إرجاعهم إلى المناطق الآمنة؟
أوضحت السيدة فاطمة شاهين أن قرار إرجاع السوريين إلى المناطق الآمنة لايمكن أن تتخذه هي كونها رئيسة بلدية وهذا القرار يتم إتخاذه من قبل جهات معنية تركية عليا, ولكن أي قرار إرجاع لا يتم إتخاذها إلى بعد تطهير تلك المناطق من أي تهديد قد تشكله أي مجموعة إرهابية على المدنيين.
س3. ارتفاع أسعار آجار المنازل والفرق بين المواطن التركي والسوري؟
أكدت السيدة فاطمة شاهين إن غلاء أسعار الآجارات لا يشتكي منه السوري فقط إنما يعاني منه التركي أيضاً, وطالبت السيدة فاطمة شاهين السيد Arif Kurt تجهيز تقرير بهذا الخصوص لتقديمه لوالي غازي عنتاب
س4. نلاحظ قلة الأخبار اللتي تتحدث عن المشاكل بين السوريين والأتراك في الفترة الأخيرة, ما السبب وراء ذلك؟
يعود سبب ذلك بحسب ما قالت فاطمة شاهين هو إن المجتمع المضيف بدأ يفهم المجتمع المهاجر والمجتمع المهاجر بدأ يدرك ثقافة وعادات وتقاليد المجتمع المضيف, ولهذا بدأ يظهر نوع من الإنسجام بين الطرفيين وعلينا أن لا ننسا أننا أبناء جغرافية واحدة وتجمعنا عناصر كثيرة أكثر من تلك اللتي تفرقنا.

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً