“الشجرة المباركة” تقينا من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان

كشف علماء من جامعة برشلونة عن نتائج دراسة أظهرت أن للزيتون دورا هاما في مكافحة مرض السرطان، حيث أكد العلماء أن إضافة الزيتون إلى النظام الغذائي للإنسان يرفع من وقاية الجسم ضد تطور سرطاني القولون والثدي.

وأشاروا إلى أن قشرة الزيتون هي الأكثر فائدة، فقد لاحظ الباحثون أن قشرة الزيتون تتكون من 80% من حمض زيت الزيتون (حمض دهني-أوميغا-9) القادر على تدمير الخلايا السرطانية وتأخير تطور الورم السرطاني.

كما تدل النتائج على أن الزيتون يحتوي على جميع المواد والفيتامينات التي يحتاج لها الإنسان تقريبا، وهو مصدر هام لفيتامين E الذي يؤثر إيجابيا في وظائف الدماغ والرئتين، ويساعد على إنتاج كريات الدم الحمراء.

كما يحتوي الزيتون على البروتينات والبكتين والسكريات وفيتامينات  B ،C ،E ،P، وكاتيكولات نشطة (active catechins)، وكذلك أملاح البوتاسيوم والفسفور والحديد وغيرها من المعادن الضرورية لجسم الإنسان.ويتمتع الزيتون بنوع من الأحماض الدهنية غير المشبعة، يساعد الشرايين على التخلص من ترسبات الكوليسترول الخطرة التي تسبب تصلب الشرايين.

واختتم العلماء تصريحاتهم بالقول إن تناول الزيتون يوميا يخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان..

شارك الى منصات التواصل لديك:
دراسة: المض
دراسة: سماع
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً