الائتلاف الوطني يوجّه رسالة إلى المبعوث الأممي الخاص إلى سورية

وجّه رئيس الائتلاف الوطني السوري الدكتور نصر الحريري، رسالة إلى المبعوث الأممي الخاص لسورية جير بيدرسون، بخصوص تشكيل هيئة المرأة السورية والهيئة الوطنية للشباب في المناطق المحررة كمؤسسات وطنية مستقلة.

وشدد الحريري على إيمان الائتلاف الوطني بدور المرأة السورية والشباب السوري، وقدراتهم وإمكانياتهم، وحقهم المشروع في تأسيس وبناء سورية الديمقراطية الحرة، معبراً عن أمله في أن تكون كل من “هيئة المرأة السورية” و”الهيئة الوطنية للشباب” نواة تضمن مشاركتهم في بناء الدولة السورية الديمقراطية التعددية.

ودعا الحريري المبعوث الأممي لدعم هذا المشروع الإستراتيجي الذي يمتد إلى ما بعد الانتقال السياسي، والذي يهدف إلى تكريس دور المرأة السورية والشباب السوري في العملية السياسية التي تقوم على أساس بيان جنيف وقراري مجلس الأمن 2118 و2254.

وطالب بتكثيف السعي لدعم دور المرأة والشباب وتوفير الفرصة لهم للمشاركة في جميع المؤسسات ومراكز صنع القرار، بهدف الوصول إلى سورية ديمقراطية تعددية تسودها العدالة ويتحقق فيها مبدأ المواطنة المتساوية وتكافؤ الفرص.

وأكد الحريري على أن تشكيل هيئة المرأة السورية والهيئة الوطنية للشباب، جاء بعد مداولات مستفيضة وعدة لقاءات واجتماعات في المناطق المحررة شارك فيها نساء وشباب فاعلون.

وأوضح أن الهدف من تشكيل هيئة المرأة السورية هو الاهتمام بشؤون المرأة، والعمل على ضمان حقوقها دستورياً وقانونياً، وتمكينها السياسي والاجتماعي والاقتصادي والحقوقي بما يضمن وصولها للمشاركة الفاعلة في تولي المهام وصنع القرار، والارتقاء بواقع المرأة السورية ضمن سورية وخارجها، فيما تعمل الهيئة الوطنية للشباب على توفير البيئة المجتمعية الحاضنة والمحفزة لمبادرات الشباب، وتعزيز قدراتهم، وضمان أن يكون الشباب السوري شريكاً ومنتجاً ومساهماً في صناعة القرار السياسي.

المصدر: الدائرة الإعلامية للائتلاف الوطني السوري

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً