وزير يوناني ينفي صد بلاده للاجئين الواصلين إلى بلاده

رفض “نوتيس ميتاراكيس” وزير الهجرة واللجوء اليوناني، الاتهامات التي وجهت لبلاده بشأن الإعادة القسرية أو صد المهاجرين معتبراً تركيا بلداً آمناً للمهاجرين.

وقال ميتاراكس: “من الواضح أن المزاعم التي تؤثر على اليونان لا أساس لها من الصحة، وتعتمد على لقطات أو شهادات مقدمة من بلد المغادرة”.

وتابع ميتاراكيس في بيان أنه “تم التحقيق في العديد من الحالات، بما في ذلك من قبل الاتحاد الأوروبي، ولم نجد أي دليل على أي انتهاك للحقوق الأساسية للاتحاد الأوروبي”.

وأضاف أن “اليونان ملتزمة بحماية حدودها، وستواصل ذلك كمسؤولية سيادية، بما يتماشى مع القانونين الأوروبي والدولي، ولدينا كل الحق في اعتراض هذه المعابر وفقا لتعميم الاتحاد الأوروبي رقم 656/14″، مشيراً إلى أن “اليونان لا تريد أن تكون بوابة شبكات التهريب إلى أوروبا”.

ولفت الوزير اليوناني إلى أن تركيا مكان آمن، حيث يمكن للاجئين والمهاجرين البقاء هناك، متهماً الدولة الجارة بأنها منشغلة بنشر مقاطع فيديو بدلا من تسيير دوريات على حدودها بشكل فعال.

يذكر أن منظمة “العفو الدولية”، دعت الأسبوع الماضي عامة الناس إلى التوقيع على عريضة جديدة في محاولة للحث على اتخاذ إجراء فوري، في رسالة مفتوحة للحكومة اليونانية

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً