الجيش الوطني والشرطة ينفذان “عملية أمنية” في الباب بريف حلب

أصدر “الجيش الوطني” و “الشرطة العسكرية” في مدينة الباب بريف حلب الشرقي بياناً، اليوم الاثنين، أعلنا فيه عن عملية “مخلب الصقر 1” الأمنية، والتي استهدفت خلايا لقوات النظام وتنظيم الدولة و “قسد”.

وأوضح البيان أنّه وبعد الرصد والمتابعة تم تنفيذ مداهمات في مدينة الباب بريف حلب، استهدفت خلايا تابعة لقوات النظام و “تنظيم الدولة” و “قسد”، كانت تخطط لتنفيذ هجمات إرهابية في عيد الأضحى، تستهدف من خلالها المدنيين في المناطق المحررة.

وأشار البيان إلى أنّ العملية أسفرت عن اعتقال هذه الخلايا وتسليمها للجهات المختصة، كما أكدّ استمرار العمليات الأمنية بهدف حفظ أمن المنطقة واستقرارها من هذه “الهجمات الإرهابية”.

الجدير ذكره أنّ خلايا هذه الجهات تنفذ عمليات داخل المناطق المحررة بين الفترة والأخرى، من خلال تفجير العبوات الناسفة والسيارات والدراجات المفخخة، ما تسبب بمقتل وإصابة عشرات المدنيين، بحسب إحصائيات للدفاع المدني السوري.

شارك الى منصات التواصل لديك:
هل سيستمر ا
أردوغان في
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً