تهنئة بمناسبة عيد الأضحى المبارك من الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية

يتقدم الائتلاف الوطني السوري إلى شعبنا وإلى أمتنا العربية والإسلامية بخالص التهنئة والتبريك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك. في هذه الأيام المباركة نتذكر شهداءنا الأبرار سائلين لهم الرحمة والمغفرة والقبول.
يطل الأضحى وعشرات الآلاف من أبناء سورية وأبطالها معتقلون في سجون النظام المجرم، يطل وما زالت جراح شعبنا نازفة، وما زال أهلنا يتعرضون لعمليات القصف الهمجية من قبل النظام المجرم وروسيا وإيران، يطل فيما تبدو الطرق والمسارات متوقفة عند نهايات مسدودة بسبب المواقف الدولية الواهنة والرخوة واللامسؤولة.
رغم كل ذلك يصر الشعب السوري على استكمال طريقه، الطريق الوحيد السالك، طريق الصمود والثبات، طريق الثوار الذين رفضوا الاستسلام على الرغم من تعرضهم لأبشع الجرائم.
في مستهل هذه الدورة الرئاسية الجديدة للائتلاف الوطني، وتزامناً مع هذا العيد المبارك، نجدد التزامنا بثوابت الثورة السورية ومطالب شعبنا العادلة بنيل الحرية والكرامة والديمقراطية، ونشدد على مسؤوليات المجتمع الدولي تجاه حماية المدنيين، ونطالب أشقاءنا وأصدقاءنا بالوقوف إلى جانب هذا الشعب المناضل ومد يد العون له حتى الوصول إلى تطلعاته بمستقبل أفضل له ولأبنائه.
نبارك بالعيد لكافة أطياف الشعب السوري، ونتطلع إلى جهودهم وانخراطهم في العمل الاجتماعي والإنساني والثوري والسياسي، مع التأكيد على أهمية التلاحم والتعاون، متمنين نهاية عاجلة وكريمة لهذا الفصل المؤلم من تاريخ سورية، بسقوط نظام الإجرام والفساد، وتحرير كافة المعتقلين وعودة المفقودين والمهجّرين واللاجئين، وأن تتحقق بحلول العيد القادم كل آمال الشعب السوري بالخلاص من الاحتلال والاستبداد وإقامة دولة الحرية والعدالة.
المجد للشهداء، والشفاء للجرحى، والحرية للمعتقلين،
عاشت سورية وعاش شعبها حراً عزيزاً
شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً