بيان ولاية غازي عنتاب حول عملية التحرش الجنسي التي حصل في مدينة غازي عنتاب

صدر بيان من ولاية غازي عنتاب حول عملية التحرش الذي حصل وجاء في مضمون البيان بان الفتاة التي تعرضت للتحرش والبالغة من العمر 6 سنوات هي من أصول سورية وليست معاقة ولم يوجد على الفتاة أي أثار اغتصاب .

 

بيان ولاية غازي عنتاب على الشكل التالي :

 

 

بتاريخ 5 تموز 2018 حصل أعمال شغب في أحد أحياء مدينة غازي عنتاب بعد إدعاء قيام شخص بتحرش لأحد الأطفال وقام المواطنين بإبلاغ مديرة الأمن بمدينة غازي عنتاب وعلى الفور تحرك قوات الأمن إلى الموقع وتم توقيف المدعو ( R,C    )   وتم إحالة الطفلة الصغيرة للطبيب الشرعي للقيام بالفحوصات اللازمة  .

 

وعلى إثر هذه الحوادث قام العديد من المواطنين والعديد من المواقع التواصل الاجتماعي بنشر العديد من الاشعات وحصل أعمال شغب وانفعالات  على إثر ذلك وتم كشف أولائك المواقع التواصل الاجتماعي والأشخاص المتورطين في إثارة مثل هذه الإشاعات وقد تم توقيف 22 شخص وبدء بحقهم الإجراءات القانونية وتم إحالتهم إلى الجهات القانونية .

 

في ضوء المعلومات التي تم الحصول عليها ومن اجل إعطاء المعلومات الصحيحة للمجتمع قامت ولاية غازي عنتاب بنشر العديد من مجريات التحقيق والأوضاع بشكل مستمر وقد تبين بان الفتاة الصغيرة التي تعرضت لعملية التحرش الجنسي والبالغة من العمر 6 أعوام هي من أصول سورية وليست مصابة بأي نوع من الأمراض كما تم إشاعتها من قبل بعض الأطراف .

تم إرسال الطفلة الصغيرة إلى الطب الشرعي وقد تبين في التحاليل والاختبارات ونتج عن الفحوصات بان الفتاة الصغيرة لم تتعرض لعملية اغتصاب ولا يوجد أي تشخيص بهذا الخصوص .

 

والشخص الذي قام بعملية التحرش و المدعو (R,C   ) تم إعتقالة بتهمة التحرش للقاصرات والتي تعتبر جريمة بحق الإنسانية وتقدم الولاية بالشكل الجزيل لقوات الأمن والمواطنين على التعاون والعمل الايجابي وعدم الانجرار وراء عمليات التحريض المعتمد.

 

وأضاف البيان بأنه في عمليات التحريض وأحداث مشابه لهذه الأوضاع يمكن للمواطنين والجهات المعنية المساندة والعمل الايجابي المشترك والأشخاص الذين يقومون بهذه الأعمال الشنيعة سينالون عقابهم أمام القضاء العادل .

 

المصدر : MEGA TV

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً