اجتماع تركي أمريكي لبحث التعاون الجنائي بين البلدين

تشهد العاصمة التركية أنقرة، اجتماعاً بين مسؤولين أتراك وأمريكان، يمثلون وزارات العدل، والداخلية، والخارجية، لبحث التعاون الجنائي وعدد آخر من الملفات، بينهما تسليم زعيم “منظمة فتح الله غولن” الإرهابية.

وذكرت مصادر دبلوماسية تركية، اليوم الجمعة، أن اجتماعاً ثنائياً على مستوى فني بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، عقد بمقر وزارة الخارحية في أنقرة، لبحث عدد من الملفات منها محاربة التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها منظمة “غولن”.

وأشارت المصادر أن الاجتماع سيبحث التعاون الجنائي بين البلدين، وتدارس الآراء حول تبادل السجناء بين تركيا والولايات المتحدة.

ومن المنتطر أن يصدر بيان مشترك عقب الاجتماع.

وكانت تركيا والولايات المتحدة قررتا إبان زيارة وزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيلرسون إلى أنقرة في 16 شباط/ فبراير الماضي، تشكيل آلية بين البلدين بهدف إعادة الثقة المتبادلة، وإزالة الخلافات في وجهات النظر، حيث تم تشكيل 3 فرق عمل، لهذا الغرض.

ومن بين الملفات التي تبحثها فرق العمل، محاربة منظمة “غولن” الإرهابية، والمسائل القنصلية، وتأشيرات الدخول، والقضايا القانونية، والمواطنين الأمريكيين المعتقلين في تركيا.

.

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً