رسالة من سوري لرئيس الجمهورية التركي السيد رجب طيب أردوغان تفطر القلوب

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

رسالة موجه للرئيس رجب طيب أردوغان انا كمال مصطفى المصري من الغوطة الشرقية متزوج ولدي طفلة عمرها 3 سنوات أما بعد: سيدي رجب طيب أردوغان أنا مصاب منذ 3 سنوات ونصف تقريبآ أثر أصابتي طلق ناري قناص على احدا جبهات الغوطة الشرقية عندما كنت أدافع عن عرضي وشرفي وكرامتي ورفع كلمة (( لا إله إلا الله محمد رسول الله )). أصبت بطلقة قناص بالعامود الفقري وأدت هذه الاصابه إلى شلل نصفي وعانيت الكثير من الاوجاع وتعب نفسي وتقرحات في جسدي في الغوطة الشرقية بسبب عدم وجود علاج والدواء في الغوطة الشرقية المحاصرة منذ سبع سنوات. بعد سنة وسبعة أشهر من أصابتي تكفلت جمعية خيرية بالغوطة الشرقية بتهريبي من الغوطة الشرقية إلى إدلب من أجل العلاج وسوء حالتي الصحية. عندما دخلت على احدا المشافي في ادلب وجلست انا وزوجتي وطفلتي صغيره ما يقارب شهرين في المستشفى من اجل العلاج عجز الأطباء من حالتي و تم تحويلي إلى تركيا من أجل تلقي العلاج اللازم. عند دخولي تركيا دخلت إلى مستشفى الاصفر لم يستقبلوني من اجل زوجتي وطفلتي وعندها خرجونا من المستشفى إلى الخارج لانعرف احد ولا نعرف لغة عندها جائت عائلة سورية واخذتنا إلى بيتها وعندها تعرفت على شخص تركي تكفل بالكملك لي ولبنتي فقط ودخلني مستشفى أنطاكيا من اجل تقرحات الذي في جسدي وعند دخولي المستشفى سأت حالتي أكثر وأكثر وطبيب يقول لايوجد شيئ يخيف أبدآ. عندها عملت عملية تطعيم ولم تنجح مع الطبيب وتقرحات تأكل بجسدي أكثر بكثير بعد العملية وعدم نجاحها خرجوني من المستشفى إلى نفس العائلة السورية وكانت حالة تقرحات تزداد عندي كثير. عندها قررت الرحيل إلى قونيا لأن سمعت العلاج فيها أفضل جئت إلى قونيا وفاعلين الخير أستقبلوني هنا بقونيا في اليوم الثاني من قدومي للمدينة ذهبت إلى المستشفى على الفور قال الطبيب قدمك اليمنى بدها قطع وحدد موعد العملية بعد اسبوع. بعد أسبوع قطعت قدمي اليمنى من فوق الركبة بأربع أصابع بسبب الغرغرينا السبب الثاني أهمال الأطباء والمستشفيات العامة بتركيا والان من بعد قطع قدمي وتقرحات مازالت في جسدي تأكل وانا قاعد بالبيت لااحد يقرب علي ولا طبيب يعالجني. كانت جمعية البر تدفع لي أجار البيت والماء والكهرباء ومستلزمات الطبية من أجل العلاج في البيت زوجتي الذي تهتم بجروحي فقط. الأن الجمعية قطعو علي أجار البيت وكل شي يخص بيتي من مستلزمات والسبب أشاعة انه يوجد معاش للمعاقين 600ليرة تركيا وقدمت عليه وقالو لي أنه لم يصل الخبر اليقين إلى المركز تابع له أنا والأن لايوجد لدي معين غير الله. أناشدك من بعد الله يا زعيم الأمة الأسلامية رجب طيب أردوغان أن تساعدني انا وعائلتي وأطلب منك ان تهتم بحالتي وبعلاجي لا أريد مال وطعام أريد العلاج وأن أستر زوجتي وطفلتي في بيت بكرامتنا وأريد أن أرسم البسمة على وجه طفلتي الذي بلغت من العمر 3 سنوات ولم أحملها مثل باقي الأباء أبدآ. ولك جزيل الشكر سيدي ولشعب التركي العظيم وشكرآ. هذا رقمي للتأكد من حالتي: 05343150264

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً