هل تذكرون العامل التركي الذي سكب الماء المغلى على الطفل السوري.. لقد صدر الحكم بحقه

غرّمت محكمة تركية موظفاً في أحد المطاعم في منطقة “حربية” وسط اسطنبول بدفع تعويضات مالية قدرها  3000 ليرة تركية الى طفل سوري يبلغ من العمر 7 سنوات بسبب سكبه الماء المغلي على وجه الطفل.

واعتبرت المحكمة  المتهم “موتلو – هـ”  قد ارتكب الجريمة عمداً فيما اعتبرت ان الماء الساخن كسلاح جريمة.

وتعود أحداث القضية إلى العاشر من أيار/ مايو 2017 حيث قام المتهم “موتلو – هـ”  وهو موظف في أحد مطاعم الوجبات السريعة بإلقاء الماء الساخن على الطفل بحجة التسول وإزعاج الزبائن.

وقال المتهم أنه اراد تخويف الطفل فقط وأن الماء كان فاتراً وغير مغلى٬ بينما قال الطب الشرعي أن الطفل تعرض لحرق من الدرجة الأولى.

وطالب الإدعاء بحبس المتهم لمدة تقارب السنتين بتهمة تعمد الإصابة بالماء الساخن الذي اعتبرته المحكمة كسلاح جريمة.

 

تركيا الان

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً