الخارجية التركية تنفي صحة أخبار انسحاب ذراع “بي كي كي” من منبج بشكل كامل

 

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية التركية، اليوم الاثنين، إنّ حديث بعض الأخبار عن انسحاب كامل عناصر الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني “بي كي كي” من منبج بشكل كامل مبالغ فيه، وغير صحيح.

وأكد المسؤول في وزارة الخارجية التركية، أن إجراءات انسحاب عناصر التنظيم الإرهابي من منبج ما زالت متواصلة وفق خارطة الطريق المتفق عليها مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف أن عمليات انسحاب عناصر التنظيم من المناطق التي يتم فيها تسيير دوريات مشتركة “تركية  أمريكية”، ما زالت متواصلة، وأن عمليات تسيير الدوريات المشتركة ما زالت مستمرة.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية في 18 يونيو/حزيران الماضي، بدء الجيشين التركي والأمريكي، تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة “عملية درع الفرات”، ومدينة منبج شمالي سوريا، وسُيّرت الدورية الأولى في ذلك التاريخ.

وتوصلت واشنطن وأنقرة في يونيو/حزيران الماضي لاتفاق على “خارطة طريق” حول منبج، تضمن إخراج إرهابيي تنظيم “ي ب ك/بي كا كا” منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وينص الاتفاق على تشكيل مجلس محلي من أبناء منبج لإدارتها عقب خروج الإرهابيين منها.

وكان التنظيم احتل منبج التابعة لمحافظة حلب، في أغسطس/آب 2016، بدعم أمريكي، في إطار الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

ترك برس

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً