رسميًّا انتهاء حالة الطوارئ في تركيا

انتهى العمل بحالة الطوارئ في تركيا اعتبارًا من الواحدة فجر الخميس (22.00 تغ)؛ بعد عامين من تطبيقها على خلفية المحاولة الانقلابية الفاشلة التي قامت بها منظمة “غولن” الإرهابية في 15 يوليو/تموز 2016.

وفي يوليو 2016 اتخذ مجلس الوزراء التركي قرار فرض حالة الطوارئ، وقامت رئاسة الوزراء بإرسال مذكرة بخصوص هذا القرار، إلى البرلمان لمناقشتها والموافقة عليها.

وبالفعل وافق البرلمان على المذكرة، ليتم على إثر ذلك نشر القرار في الجريدة الرسمية يوم 21 يوليو من العام ذاته، ليدخل حيز التنفيذ وتفرض حالة الطوارئ بعموم البلاد؛ ومنذ ذلك اليوم تمدد كل 3 أشهر.

ولقد تم تمديد حالة الطوارئ سبع مرات، المرة الأولى كانت في 19 أكتوبر/تشرين الأول 2016، والثانية في 19 يناير/كانون الثاني 2017، والثالثة في 19 أبريل/نيسان 2017، والرابعة في 19 يوليو/تموز من نفس العام.

والمرة الخامسة كانت في 19 أكتوبر 2017، والسادسة في 19 يناير 2018، والسابعة في 19 أبريل 2018، على أن تبدأ المدة الجديدة بعد التمديد في الساعة الواحدة من فجر ذلك اليوم.

وبموجب الدستور، فإنه في حال عدم تقديم أية مذكرات للبرلمان من أجل إعادة تمديد حالة الطوارئ حتى تاريخ انتهاء العمل بها، فإنها ترفع من تلقاء نفسها، وهذا هو ما حدث هذه المرة.

وعقب فرض حالة الطوارئ للمرة الأولى، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن فرضها لا يتنافى مع الحقوق والحريات في البلاد.

وأوضح أن هذا الإجراء يهدف فقط لتطهير المؤسسات من أتباع تنظيم الكيان الموازي، الذي يتزعمه “فتح الله غولن” المقيم في الولايات المتحدة منذ عام 1999.

.

الاناضول

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً