أحد المفرج عنهم باتفاق الفوعة وكفريا تم اعتقاله سابقا من PKK وتسليمه للنظام

قال أحد المفرج عنهم باتفاق الفوعة وكفريا أنه تم اعتقاله من قوات pkk أثناء ذهابه للعمل بتركيا ومن ثم قامت بتسليمه للنظام ليتم الإفراج عنه يوم أمس.

ذكر الشاب المفرج عنه محمد علي العساف من أبناء دير الزور أن قوات pkk اعتقلته منذ 4 شهور أثناء ذهابه للعمل في تركيا ليجد نفسه قد سلم لقوات النظام وقد خرج مع المعتقلين.

هذا وأكدت إلهام أحمد رئيسة المكتب السياسي في قوات سوريا الديمقراطية مطلع الأسبوع الحالي أنهم مستعدون لافتتاح مكاتب لمؤسساتهم في مناطق النظام وهي خطوة للحل الديمقراطي في سوريا حسب قولها.

وقال ناشطون أن اجتماعات سرية تجري بين ممثلين عن القوات وآخرين من النظام لتسليم بعض المناطق للأخير.

المركز الصحفي السوري

شارك الى منصات التواصل لديك:
قيّم هذا الخبر:
لا يوجد تعليقات

اكتب تعليقاً